الخميس , نوفمبر 23 2017
الرئيسية / أخبار / موجز الاخبار والاحداث الاسبوعي / الموجز الاسبوعي September 5th – September 11th, 2011

الموجز الاسبوعي September 5th – September 11th, 2011

الانتخابات

كان استطلاع للرأي أجراه معهد Voxmeter قد أظهر تراجع في شعبية الاحزاب المعارضة التي خسرت ستة مقاعد على مدار الاسبوع الماضي مما يشير أن الانتخابات لن تكون بالسهولة التي كانت متوقعة.
وكانت الخلافات بشأن سياسة الهجرة والاندماج قد خلقت انشقاقات في صفوف المعارضة وسارعت بيا كيرسغورد لاستغلال هذا الانشقاق محذرة من أن الجهود الناجحة في سياسة الهجرة والتي استمرت 10 سنوات ستصبح في حالة يرثى لها اذا ما فازت الاحزاب المعارضة بالسلطة.
وأدت دعوة السياسي فيلي سونديل زعيم الحزب الاشتراكي المعارض للتعاون مع حزب الشعب الدانماركي على سبعة مجالات في السياسة الاجتماعية الى تعكير صفو الاوساط السياسية.
ورفضت هيلا شميدث زعيمة المعارضة الادعاءت والمزاعم التي نشرتها صحيفة B.T الشعبية بأنها تهربت من دفع ضريبة الدخل وبالرغمة من هذه الاتهامات الا ان شميدث لا زالت تحظى بدعم العديد من الناخبين الذين يعتقدون بأنها الافضل في مجال تعزيز الرفاهية في حين يعتقد الجزء الاكثر من الناخبين أن رئيس الوزراء لارس لوكة راسموسن هو المرشح الافضل للتعامل مع القضايا الاقتصادية ويمتلك المهارات القيادية الافضل.
وقد حثت بعض المنظمات الاسلامية الاسبوع الماضي المسلمين للتوجه الى صناديق الاقتراع  والمشاركة في الانتخابات وعدم الاصغاء لدعوات منظمة حزب التحرير التي دعت لمقاطعة الانتخابات.

الشؤون الاوروبية:

رفضت جميع الاحزاب البرلمانية اقتراح المفوضية الاوروبية القاضي بالحد من سيادة الدول الاعضاء عندما يتعلق الامر بمراقبة الحدود الداخلية للدول الاعضاء وذلك في رد على الدانمارك التي فرضت الرقابة الجمركية مؤخرا على حدودها.
وكانت الاحزاب المعارضة قد تعهدت باتخاذ اجراءات صارمة ضد العمال الغير شرعيين وشركات اوروبا الشرقية وذلك في حال فازت بالسلطة.  

الشؤون الخارجية:

أصدرت كبرى الاحزاب المعارضة خطتها المشتركة بشأن كيفية اعادة مساعدات التنمية الخارجية الى مستويات ماقبل العام 2001 حين كانت تشكل المساعدات نسبة 1% من الناتج الاجمالي القومي.
وواصل حزب المحافظين حليف الحكومة نزاعه مع حزب الشعب الدانماركي بشأن ذات القضية حين دعا جميع الاطراف السياسية الاخرى للانضمام الى ائتلاف واسع واجراء مفاوضات بشأن رفع حجم مساعدات التنمية الخارجية بعد الانتخابات.
وحذرت لينا اسبرسن وزيرة الخارجية الدانماركية من عواقب وصول الكتلة المعارضة الى السلطة لما لذلك من تأثير على السياسة الخارجية النشطة للدانمارك.
وكانت وزيرة الخارجية الدانماركية قد وصلت الى روسيا الاسبوع الماضي مع وفد ترأسه ملكة الدانمارك مارغريت الثانية وزوجها وابنها ولي العهد في زيارة رسمية امتدت حتى يوم الاحد الماضي.
وكانت الشرطة الباكستانية قد احتجزت السفير الدانماركي لدى الباكستان لمدة ساعات لاستجوابه هو وزوجته بعد تواجده بالقرب من المنزل الذي كان يختبأ فيه زعيم تنظيم القاعدة بن لادن بالرغم من امتلاك السفير التصريح اللازم لتنقله في المنطقة وفسرت وزارة الخارجية الدانماركية ما حصل بأنه سوء فهم كبير.

 

اقتصاديا:
أصدر البنك الدانماركي Danske Bank  تقرير أفاد فيه أنه لا مخاطر من وصول المعارضة للسلطة بعد الانتخابات القادمة باعتبار أن الخطط الاقتصادية للمعارضة والحكومة متشابهة جدا.

أمنيا:

كشفت وثائق سرية في مكاتب مهجورة بمدينة طرابلس الليبية عثرت عليها منظمة “هيومان رايتس وتش” عن وجود تعاون وثيق بين جهاز الاستخبارات الدانماركي واستخبارات القذافي.
وفقدت الدانمارك جندي آخر في افغانستان الاسبوع الماضي جراء انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق ليرتفع بذلك عدد ضحايا القوات الدانماركية الى 42 جندي منذ مشاركة الدانمارك في الحرب على أفغانستان شهر فبراير العام 2002.
وقد أظهر استطلاع جديد للرأي أن 40% فقط من الدانماركيين يعتقدون أن قرار ارسال القوات الدانماركية ألى افغانستان للمشاركة في الحرب كان قرارا صائبا.
وأطلق القراصنة الصوماليون سراح العائلة الدانماركية التي كانوا يحتجزونها منذ شهر فبراير الماضي بعد أن تلقى القراصنة مبلغ 3 مليون دولار أمريكي.

الشؤون الاجتماعية:

كشفت الارقام الجديدة أن 40% من السكان يتلقون شكلا من أشكال المساعدات العامة في حين أن أقل من مليون يعملون في القطاع الحكومي كما أظهرت احصائيات جديدة اتساع الفجوة بين الاغنياء والفقراء في المجتمع الدانماركي خلال العقد الماضي.

ترجمة: عرب دانمارك عن الصحف الدانماركية         

عن admin

شاهد أيضاً

October 24th – 30th, 2011 الموجز الاسبوعي

سياسيا سجل الائتلاف الحكومي الجديد أسوء بداية له من أي حكومة أخرى خلال الاربعين سنة …