الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / نشاطات واحداث / نشاطات الجالية / زيارة الى مبنى اتحاد الصناعات الدنماركية

زيارة الى مبنى اتحاد الصناعات الدنماركية

زيارة لمبنى اتحاد الصناعات الدنماركية

Dansk industri hus/ DI

خاص/ عرب دانمارك

اقام الملتقى الثقافي العربي في الدنمارك جوله داخل مبنى غرفة الصناعة الدنماركية  بتنظيم السيدة سوسن قسيس التي نتوجه لها بالشكر والاعتزاز على تنظيم الجولة والاتصال والتنسيق مع غرفة الصناعة للسماح بدخولنا والتنسيق مع  مديرة الموظفين التي رافقتنا أثناء الجولة وشرحت لنا الكثير عن تاريخ الغرفة وكيفية العمل هناك.

تقع غرفة الصناعة الدنماركية في ذلك المبنى الزجاجي الضخم في وسط كوبنهاغن بجانب بلدية كوبنهاغن والى جانب مدينة الملاهي التيفولي.  مايميز المبنى من الداخل ذلك الهدوء الملفت بالرغم من موقع المبنى على أحد اهم الشوارع في العاصمه كوبنهاجن والاكثرها ازدحاما,  لكن لايشعر العاملين في الداخل بما يحدث في الخارج من أعمال بناء وتصليحات طرقات.
يتكون المبنى من 8 طوابق رائعه, كل طابق له اسم خاص به, مثل طابق الطموح وطابق التوازن وطابق الجمال, ما يلفت النظر في تصميم المبنى هو محاوله المزج بين عناصر قديمه وعناصر حديثة معاصرة, فمثلا في احد طوابق المبنى العصري جدا تفاجئ بوجود غطاء للمجاري على الارضية,  هو نفسه تماما ذلك الغطاء الموجود في الشوارع والفكرة في هذا ان الجمال موجود في كل مكان سواء كان معاصر او تقليدي قديم, فان تأملت ذلك الغطاء الحديدي ستجد جمالا في طريقة صنعه وتلك النقوش المحفورة عليه.

غرفة التجارة عبارة عن منظمة ضخمة يقوم أعضاء المنظمة من الصناعيين وأرباب الأعمال ممن لديهم الشركات والمعامل بدفع رسوم العضوية التي تتناسب مع دخلهم السنوي. وتقوم الغرفة بدورها بادارة مصالح الصناعيين وتشجيعهم في الخارج وحماية مصالحهم في الداخل حيث تكون المنظمة على تواصل دائم مع الحكومة وتقوم بالضغط على الحكومة في حال أرادت الحكومة اتخاذ قرارات تضر بمصالح الصناعيين.
يعود تاريخ المبنى الى 1872 وأخذ شكله الحالي بتصميمه الزجاجي الجديد واضافة طوابق جديدة في عام 2013.

في عام 1800 كان المبنى يستخدم من قبل رجال مراقبة السلع الواردة من الارياف الى المدينة وفي عام 1872 وعلى نفس الارض التي كان يقف عليها مراقبي السلع بني مبنى اتحاد الصناعات على اعلى جزء من الخندق القديم وكان من تصميم المهندس المعماريVilhelm Klein.و انشأ في البداية كمعرض للفنون وفي عام 1878 حازت جمعية الصناعة على الارض وتم  اعادة تصميم المبنى لاستخدام الجمعية وافتتحت قاعات جديدة فيه عام 1880. وعلى مدى 100 عام متتالية شهد المبنى تغيرات كثيرة.
في عام  1910 تحولت جمعية الصناعة  الى مجلس صناعي وتم هدم المبنى القديم الذي قدرت السلطات وقتها بانه لا يساوي كرون دنماركي واحد وأنه لا يستحق أن يكون موجود في المنطقة بجانب دار البلدية وتمت عملية الهدم عام 1977 وانتقل مجلس الصناعة الى مكان آخر بشكل مؤقت الى حين الانتهاء من المبنى الجديد الذي اصبح جاهزا يوليو 1979 وصممه المهندس المعماريErik Møller.
في عام 2010 كانت هناك حاجة لتحديث المبنى الذي بات صغيرا وبحاجة الى تنظيم عصري ومناسب  لتلبية احتياجات اتحاد الصناعات الدنماركية وتم تجديده وانشاء مكاتب حديثة ملائمة للبيئة وأصبح من بين الابنية المعمارية المميزة في قلب العاصمة مع واجهة زجاجية واضاءة تفاعلية ليلا.  
انتهت عمليات البناء الاخيرة شهر مايو  2013 واستغرقت عملية التجديد 970 يوم.
صور من رحلة الملتقى الثقافي العربي الى مبنى اتحاد الصناعات الدنماركية يوم الخميس الماضي 9 مايو 2014

تقرير: نوال طحينه

Foto: Allan Alansari


عن admin