الجمعة , أغسطس 17 2018
الرئيسية / أخبار / موجز الاخبار والاحداث الاسبوعي / August 22nd – August 26th, 2011 الموجز الاسبوعي

August 22nd – August 26th, 2011 الموجز الاسبوعي

سياسيا:

بعد أشهر من التكهنات أعلن رئيس الوزراء الدانماركي يوم الجمعة الماضية عن موعد الانتخابات البرلمانية القادمة والتي ستجري يوم 15 سبتمبر القادم لتبدأ بذلك  الحملات الانتخابية المحمومة التي يهيمن عليها الاقتصاد هذه المرة.
وما أن دعا رئيس الوزراء لاجراء الانتخابات حتى أعربت هيلا شميدث زعيمة المعارضة والمرشحة لتولي رئاسة الوزراء عن استعداد حزبها لتولي السلطة وقيادة البلاد في اتجاه جديد.
وبدأت الحملة الانتخابية مع انقسامات داخل الكتل السياسية تجلت في رفض حزب الشعب الدانماركي دعم مقترحات الحكومة فيما يتعلق بحزمة دعم سوق العقارات في حين رفض حزب الراديكال المعارض اقتراح المعارضة لفرض رسوم على جميع المركبات التي تدخل وسط العاصمة كوبنهاغن.

الشؤون الخارجية:

رحب رئيس الوزراء الدانماركي لارس لوكة راسموسن بمشاهد الابتهاج التي عمت شوارع ليبيا وشدد على دور الدانمارك والتزامها تجاه عملية الانتقال الديمقراطية في ليبيا.
وأعلنت وزيرة الخارجية الدانماركية لينا اسبرسن قبول طلب المتمردين و محاكمة القذافي في بلاده بالرغم من أن بلادها تفضل محاكمته في المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي وكررت دعوات الامين العام لحلف الناتو أنس فوغ راسموسن الى المتمردين بعدم استهداف السكان المدنيين.
وقد انضمت الاميرة ماري زوجة ولي عهد الدانمارك الامير فريدريك الى الوفد الذي يرأسه وزير التنمية الدانماركي سورن بيند وقامت بزيارة الى مناطق القرن  الافريقي المتضررة جراء الجفاف في محاولة لخلق الوعي حول الكارثة التي عصفت بالمنطقة.
وطالب الحزب الاشتراكي الشعبي المعارض بسحب الطائرات الحربية المقاتلة التي تشارك ضمن بعثة الناتو في ليبيا ودعا الى عقد اجتماع مع جميع الاطراف البرلمانية المؤيدة للبعثة العسكرية لبحث مسألة الانسحاب الفوري حال سقوط القذافي رسميا.

اقتصاديا:

استعرضت الحكومة الدانماركية الاربعاء الماضية الميزانية العامة التي وصفها خبراء الاقتصاد بأنها الميزانية الاكثر احباطا نتيجة التوقعات بعجز ضخم يقدر بـ 85 مليار كرون دانماركي في العام 2012 أي بنسبة تقدر بـ 4,6% من الناتج المحلي الاجمالي.
وقد حذر أحد أبرز خبراء الاقتصاد من أن اقتراح الحكومة بشأن تعزيز سوق العقارات والقاضي باغراء بعض المشترين ومنحهم تسديدات منخفضة قد يؤدي الى كارثة الرهن العقاري على غرار ما حصل في اميركا.
وقد أشار تقرير جديد أن القطاع الصناعي في الدانمارك خسر أكثر من 300 ألف وظيفة ليسجل بذلك أعلى رقم منذ عام 1960 ويشير التقرير أن قطاع الصناعة يواجه مستقبلا قاتما.
وكان 75 من رجال الاعمال الدانمركيين وسيدات الاعمال ممن يقيمون في الخارج ويدعون بسفراء النوايا الحسنة قد عقدوا مؤتمر لهم في كوبنهاغن الاسبوع الماضي وخرجوا بتوصيات تهدف للترويج للدانمرك في الخارج وجذب الاستثمار الاجنبي الى الدانمارك.

على الصعيد الاوروبي:

اعترف وزير المالية الدانماركي كلاوس فريدركسن أن الحكومة الدانماركية فشلت في الارتقاء الى مطالب الاتحاد الاوروبي وخفض العجز في القطاع العام الى نسبة أقل من 3% وذلك بعد استعراض الميزانية العامة التي أظهرت وجود عجز يقدر بنسبة 4,6%.

على صعيد الشؤون الاجتماعية:

اقترح وزير التنمية والاندماج الدانماركي سورن بيند أن يتم منح مواطني بعض الدول المتقدمة بما فيها اسرائيل وكندا واميركا وغيرها من الدول التي تتشارك مع الدانمارك نفس القواسم الثقافية اجراءات مخففة للحصول على الاقامة في الدانمارك ومعاملتهم نفس معاملة المواطن الاوروبي.
وقد وجد الوزير نفسه متورطا في جدل جديد بعد كشف النقاب عن أن المواطنين الاكراد لم يتم تسجيلهم في الدانمارك وبشكل رسمي  كعديمي جنسية.
وادعى المجلس الاقتصادي للحركة العمالية في تقرير له وجود أكثر من 300 ألف فقير في الدانمرك إلا أن المجمع اليميني للبحوث Cepos نفى ذلك وقال أن التقرير مبالغ فيه.
وأشار تقرير آخر أن الطبقة الوسطى في الدانمرك قد تقلصت خلال السنوات العشرة الاخيرة وأن الفجوة بين الاغنياء والفقراء في ازدياد.
وقد أعطت بلدية كوبنهاجن قبل أيام موافقتها النهائية لتوسيع مسجد الامام علي الواقع في حي شمال غرب العاصمة بالرغم من الادعاءات بأن أيران تقف وراء تمويل المسجد.
كما أعلنت البلدية ذاتها خلو مياه الشرب في العاصمة من البكتيريا المعوية بعد أن أثبتت الاختبارات التي اجريت على عينات من مياه الشرب خلو المياه من البكتيريا المعوية آي كولاي.
وأشارت تقارير صحفية أن الرئيس الامريكي بيل كلينتون سوف يحضر الى الدانمارك شهر نوفمبر القادم للمشاركة في مؤتمر حول الاعمال الخيرية والقاء محاضرة حول ذات الموضوع.                         

ترجمة: عرب دانمارك عن الصحف الدانماركية

عن admin