الثلاثاء , نوفمبر 21 2017
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / يوميات دنماركية 59 – حكمت حسين

يوميات دنماركية 59 – حكمت حسين

يوميات دنماركية 59

1- تنسيقيات التيار الديمقراطي :
استضاف تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك الاجتماع التشاوري الثالث لتنسيقيات التيار الديمقراطي في الخارج خلال  أيام 17- 19 تشرين الأول الحالي ، وبجو من الشعور العالي بالمسؤولية تداول مندوبي التيار من 13 بلداً التقرير العام المقدم من التنسيقية المضيفة ، والذي تضمن استعراضا وتحليلا للوضع السياسي في الوطن ، والوضع المعيشي وضعف البنى التحتية في البلاد ، ذلك لإرتباطها الوثيق بالحالة الاقتصادية المتردية في العراق ، ولخصوا الأسباب المؤدية لإنهيارها الشامل ، وطالبوا بتشريع قوانين من شأنها الحد من الطائفية السياسية ، وقانون الأحزاب، وقانون النفط والغاز، وقانون عادل للإنتخابات ، وقانون الأحوال الشخصية الذي يستوجب رفع الإنتماء الديني والعرقي من أية وثيقة رسمية ، وتم استعراض أنشطة التيار في الخارج ، وقدمت أوراق عمل من قبل التنسيقيات تناولت تجارب عملها وخططها المستقبلية ، ومواد أخرى  لإغناء العمل في جوانبه المختلفة ، وتوصلوا الى اقرار عدد من القرارات والتوصيات بموجب ما ناقشه المجتمعون خلال فترة انعقاد الاجتماع ، وإقرار البيان الختامي .

 

 

2- الليلة الثقافية :
منذ 21 عاما تحتفل مدينة كوبنهاكن كل عام في يوم الجمعة الأخير قبل عطلة الخريف المدرسية والذي يوافق في شهر تشرين الأول بإقامة الليلة الثقافية ، وهي مناسبة احتفالية تقوم فيها كافة المؤسسات الرسمية والشعبية لإبراز الوجه الثقافي للمدينة ، ويتم عبر فتح هذه المؤسسات أبوابها حتى منتصف الليل ، بالإضافة الى إقامة الأنشطة الثقافية المتنوعة في جميع ارجاء المدينة ، ولجميع الفئات العمرية ومختلف أنواع الاهتمامات . من ضمن هذه الاحتفالية تفتح مؤسسات الدولة الكبيرة أبوابها للزوار لاطلاعهم على عمل هذه المؤسسات ، ويشمل هذا مبنى البرلمان وكافة الوزارات ومبنى البورصة ومبنى التلفزيون الرئيسي وكل الدوائر الحكومية ، ويحق للزوار التجول في مباني الوزارات وحتى الدخول الى مكاتب الوزراء واللقاء بهم اذا كانوا متواجدين . تتم المشاركة من خلال شراء باج بسعر يقارب 20 دولار يسمح بزيارة كل الأماكن واستخدام النقل الحكومي طيلة الوقت . بلغ عدد المشاركين هذا العام 75,000 ، بزيادة حوالي 6 آلاف عن العام الماضي .

 

3- أبوابنا مفتوحة :
بادر الزوجان بتينا يولنغ ويوهانس نوردنتوفت من مدينة اوغوس الى دعوة الدنماركيين لاستقبال طالبي اللجوء من مناطق الحرب في سوريا والعراق في بيوتهم الخاصة كأجراء للمساعدة في توفير أماكن السكن التي يصعب على بعض المدن توفيرها بسبب العدد الكبير غير المتوقع من طالبي اللجوء خلال الفترة الأخيرة . بدأت المبادرة من خلال اصدار صفحة على الانترنت بعنوان ( بيت لللاجئين ) ، وتقول السيدة بتينا : لدينا شعور كبير باليأس لأننا نشاهد صور الحرب ولا نستطيع القيام بشيء وانه من غير المعقول ونحن نعيش في مجتمع الرفاهية ان تكون هناك صعوبة في توفير السكن لأولئك اللاجئين . مديرية الأجانب قالت انه من المبكر التفكير في استخدام البيوت الخاصة لاستقبال طالبي اللجوء ، وصعوبة ادارتها والتحقق من ملائمتها ،وان المديرية مسؤولة عن توفير السكن الملائم لهم وستقوم بواجباتها بشكل كامل .

 

4- الرضاعة :
تجمع مئات من النساء مع أطفالهن الصغار في محطات القطار لسبع مدن دنماركية صباح  يوم 16 تشرين الأول في محاولة لإثارة الانتباه حول أحقية أطفالهن في الرضاعة في الوقت الذي يحتاجونه وفي الأماكن العامة . وجاءت هذه المبادرة بعد ان اثير نقاش في وسائل الاعلام اعتبر فيه البعض ان عملية الرضاعة في المطاعم والمقاهي والأماكن العامة غير مريحة لهم ، بينما في الجانب الآخر تقول نانه رفستروب ان المعترضين لا يتفهمون حاجة الطفل الصغير الى الرضاعة بأوقات متقاربة . صاحبة المبادرة لهذه الفعالية يوهانه كيل نيلسن تقول انها فعالية سلمية نأمل منها أن توضح للناس ضرورة تفهم ان رضاعة الطفل عملية طبيعية ، ومن حق الأمهات الخروج من المنزل والجلوس في مقهى أو مطعم أو مكان عام ، وفي نفس الوقت يطعمن اطفالهن عند الحاجة . الفعالية لقت صدى إيجابي على صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام .

حكمت حسين
22 تشرين الثاني 2014

————————————————————————————————
الهدف من اليوميات ، المنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .

عن admin

شاهد أيضاً

ذكرى يوم الدستور الدنماركي

خاص/ عرب دانمارك تحتفل الدنمارك اليوم  5/يونيو بيوم الدستور وهو احتفال سنوي يقام لإحياء ذكرى …