الإثنين , فبراير 19 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / هيئة الضرائب تحذر من رسائل وهمية

هيئة الضرائب تحذر من رسائل وهمية

حذرت هيئة الضرائب الدانماركية المواطنين من الرسائل الالكترونية التي تصلهم عبر بريدهم الالكتروني باللغة الانكليزية وتحمل شعار هيئة الضرائب  وذلك بهدف حماية المواطنين من عمليات الاحتيال التي قد تنجم جراء الادلاء بالمعلومات.
وتتضمن الرسائل الالكترونية الوهمية ويثقة مرفقة عبارة عن نموذج فيه حقول لادخال المعلومات الشخصية  بما في ذلك رقم البطاقة الائتمانية والارقام السرية للبطاقة ويطلب من الاشخاص ملئ النموذج وارساله من أجل الحصول على أموال من هيئة الضرائب بحجة أن الحساب السنوي يؤهله لاسترداد مبلغ معين.

وحذرت هيئة الضرائب من فتح الملف وطلبت من المواطنين الغاء البريد الالكتروني على الفور وعدم أعطاء أي معلومة شخصية تتعلق بحساب البنك او رقم البطاقة الائتمانية وقالت الهيئة أنها لا تقوم ابدا بارسال رسائل بريدية تطلب فيها من المواطنين او الشركات ادخال معلومات شخصية وهامة للغاية في حين أنها تقوم تلقائيا بتحويل الضرائب الزائدة الى رقم الحساب البنكي مباشرة  نيمو كونت.
وتقول هيئة الضرائب أنها علمت بتعرض بعض المواطنين والشركات للاحتيال والغش

 

ترجمة عرب دانمارك

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..