السبت , أغسطس 18 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / هل باتت الانتخابات العامة وشيكة؟

هل باتت الانتخابات العامة وشيكة؟

خاص/ عرب دانمارك
قامت رئيسة الوزراء هيله شميث منذ يومين بنشر مقطع فيديو قصير على صفحتها الخاصة على الفيسبوك تشير فيه ان الوضع في الدنمارك قد اصبح افضل مع تحسن الاقتصاد وارتفاع معدلات العمالة والنجاح في تقديم افضل علاج لمرضى السرطان وتلى ذلك اعلان انتخابي كبير ملأ صفحات الصحف الدانمركية اليوم تظهر فيه صورة كبيرة لرئيسة الوزراء وكتب الى جانبها انها متمسكة بموقفها الذي أعلنته لدى وصولها للسلطة في عام ٢٠١١ بأنها ستتحمل المسؤولية وأنها ستكون افضل خيار للدانمارك. هذا الإعلان يعتبر بمثابة انطلاقة رسمية للحملة الانتخابية تمهيدا لعقد انتخابات تشريعية في البلاد ويوحي بأن الانتخابات باتت وشيكة وأقرب مما هي متوقعة.
ولوحت رئيسة الوزراء في خطابها الذي وجهته للأمة بمناسبة رأس السنة الميلادية الجديدة بأنها مستعدة لخوض الانتخابات كونها لم تتطرق في كلمتها للحديث عن اي جدول سياسي لحكومتها بل تحدثت عن إنجازات حكومتها منذ وصولها للسلطة عام ٢٠١١ مثل إصلاح التعليم في المدارس الحكومية وتحسين الاقتصاد والرعاية الاجتماعية والطبية وعن كيفية تعاملها مع الأعداد المتزايدة من اللاجئين والتهديدات المقترحة لخفض أعداد اللاجئين.
ويتزامن هذا مع نشر وسائل الاعلام الدانماركية تحليلات لأبرز المحللين والمعلقين ممن يعتقدون ان خطاب رئيسة الوزراء ليلة رأس السنة الميلادية الجديدة هو في حد ذاته حملة انتخابية مبكرة ويرى العديد ان الانتخابات المقبلة لن تكون حاسمة فقط للدانمارك بل لمستقبل رئيسة الوزراء ومنافسها لارس لوكة راسموسن زعيم المعارضة زعماء لأحزابهم. و لا يزال زعيم المعارضة “راسموسن” المرشح الاوفر حظا للفوز في الانتخابات القادمة بسبب تقدم شعبية حزبه الفنسترا في استطلاعات الرأي المتعاقبة منذ عام ٢٠١١ ويبقى الشئ المشترك بين السيدة “شميدث” والسيد “راسموسن” ان مصداقيتهما تراجعت لدى الناخبين وتحيط بهما شكوك بشأن قدراتهما القيادية.

ترجمة واعداد: هند غانم

عن admin