الأربعاء , يونيو 28 2017
الرئيسية / مقالات / مقالات ادبية / ها اعود.. الان الانصاري

ها اعود.. الان الانصاري

ها اعود..
—————

هل اعود..  اتركي جسدي يسافر كالسنونو
واتركي  قلب تشظى  في المنافي
او لحلم في نهايات المسالك
ظلمة ادمت يدي كالقيود

او اعود..  اه اماه متى ساغفو مثلما لمست اصابعك ثناياي
حنين كالسنابل في الحقول
ومثل امواج لشاطيء
وشمس في الافول
ان اعود..  بقايا من زمن تعتق في العيون
وذكريات مثل اصداء الصلاة
وليل كل ما فيه يطول..

ها اعود.. ولكن وجدتني اقبل حجرا والرمال
اماه أتعبت الانتظار..؟؟
لم يبق منك سوى رمل اقبله
وفاتحة الكتاب
لم يعد لي وطن او معاني بعدك
ضاعت معاني الانتماء
اماه اسكنك العلي بجنة الفردوس
كيف ساغفر لنفسي ما رحلت وما مررت سنيين مثل صبرك
كم صبرت.. دعيني اعفر نفسي بالتراب
كيف اغفر ما رحلت وهل تجدي دموع تملأ القلب
ام ستجدي دموع تملأ الروح
اماه اسكنك العلي بجنة الفردوس
سامحيني 
واقبلي صوتي اليك في الصلاة
واقبلي نفسي واذكاري
اسكنك العلي بجنة الفردوس
ها اعود
ها اعود

2005/ الان الانصاري

عن admin

شاهد أيضاً

بنغلوريات – حكمت حسين

  شذى حسين ، صبية في العشرين ، تعيش في مدينة بنغلور منذ اشهر لتلقي …

5 تعليقات

  1. Good site you have here.. It’s difficult to find
    good quality writing like yours these days.
    I really appreciate people like you! Take care!!

  2. This is really interesting, You’re a very skilled blogger.
    I have joined your feed and look forward to seeking more of your wonderful post.
    Also, I have shared your site in my social networks!

  3. Greetings! Very helpful advice within this post!
    It’s the little changes which will make the greatest changes.
    Thanks for sharing!

  4. Thank you for the good writeup. It in fact was a amusement account it.
    Look advanced to far added agreeable from you! However, how can we communicate?

  5. My brother recommended I may like this blog. He was totally right.
    This publish truly made my day. You can not imagine just how a lot time I
    had spent for this info! Thank you!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.