الأربعاء , أغسطس 15 2018
الرئيسية / نشاطات واحداث / نشاطات الجالية / نشاط جمعية الهلال الخيري الدنماركي ـ زيارة غزّة

نشاط جمعية الهلال الخيري الدنماركي ـ زيارة غزّة

خاص/ عرب دانمارك
عقد مكتب الهلال الخيري الدنماركي مساء يوم السبت 09 مارس 2013 ندوة حول نتائج الزيارة الأخيرة لقطاع غزة، التي قام بها وفد الهلال في الفترة ما بين 9 و14 فبراير الفائت، والتى شارك فيها عدد من ممثلي المؤسسات الإسلامية من الدنمارك، حيث بلغ عدد المشاركين 25 مشاركا ومشاركة. وقام الوفد بزيارة للمجلس التشريعي وكان في استقبالهم نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور أحمد بحر. كما حظي الوفد بلقاء السيد الدكتور إسماعيل هنية…
بعد كلمة الترحيب من طرف المدير التنفيذي للهلال المهندس بلال الفوط، وقراءة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاوة الشيخ أبو حسّان، عُرض فيلمٌ طوله 12 دقيقة عن الرحلة حيث أظهر بجلاء حجم الدمار الذي لحق بالقطاع ككل خلال الحرب الأخيرة التي شنتها يد الغدر الإسرائيلي، طال جميع المنشآت والبنية التحتية. ما أظهر كذلك الحاجة الماسة إلى مدّ يد العون لإخوتنا هناك من أجل إعادة إعمار وترميم ما دمّر من مساكن ومدارس ومستشفيات ودور عبادة… ثم تحدث السيد محمد قيس المديرالعام لمؤسسة الهلال الخيري الدّانماركي ، حيث استعرض بالتفصيل أهداف الرحلة والغرض منها، وقال: كان الهدف أن تقف المؤسسات بنفسها على الأعمال التي يتولى مكتب الهلال إدارتها. وأثنى على كل المشاركين والمساهمين، وكذلك على كل مَن يدعم المشاريع التي يقوم بها الهلال بالتنسيق مع مكتبه في غزة الذي أوكلت له مهمّة الإشراف على التنفيذ والمتابعة الدقيقة بكل أمانة. كما قدّم ملخّصا عن كلّ المشاريع التي حظي وفد الدنمارك بالاطلاع عليها وإعطاء إشارة انطلاق استغلال واستثمار بعضها كما هو شأن مشروع البئر التي تمّ حفرها وركّزت وسائل تحلية مياهها المالحة وتوزيعها مجانا على العديد من سكان القطاع، محصيا ما وُفّر لذلك من صهاريج ناقلة وخزّانات مياه يستوجب وجودها فوق منازل المستفيدين من هذه المياه المنقولة. إلى ما هنالك من مشاريع صغيرة ومتوسطة مساعدة على الخروج نسبيّا من الضيق الذي أسّسه الحصار والحرب على غزّة… كما زار الوفد العديد من المنشآت والمرافق في قطاع غزة كالجامعة الإسلامية ومركز حيفا الطبي، ومركز المسالك البولية الذي بلغ أطواره الأخيرة، وقد يقع اختصار المدّة المتبقّية للإنجاز لا سيّما بعدما تكفل رئيس المجلس الإسلامي الدنماركي الأخ عبد الحميد الحمدي بتغطية العجز الحالي المقدّر بإثني عشر ألف دولار.
وفي لقاء بهيج مع تلاميذ مدرسة السيدة خديجة التي تضم أكثر من ألف تلميذ وتلميذة تسعين في المائة منهم من الأيتام، التقى الوفد بالأبنة جميلة هباش التي كان قد قطع رجليها في أعقاب حرب غزة الأخيرة والتي ظهرت على قناة الجزيرة آنذاك، وكانت قد صممت أن لا تقعد بالإعاقة وعزمت على القيام بدور طلائعي في المجتمع وقد اختارت لتنزيل عزمها ذلك مهنة الإعلام والصحافة لما للإعلام من دور فاعل في كشف الحقيقة وإبلاغها إلى النّاس. كما أكد السيد محمد قيس قيام بعض المحسنين من الدنمارك بشراء سيارة متحركة لها من أجل مساعدتها على الحركة والفعل… وللإشارة، فإنّ قطاع غزة وحده يضم أكثر من ستة عشر ألف يتيم ويتيمة، غالبيتهم من أبناء الشهداء. ممّا يضعنا نحن المسلمين وأصدقائنا في الدّانمارك أمام مسؤوليّة كبيرة قد لا تخفّ إلّا بسعي كلّ عائلة إلى تبنّي العناية بيتيم أو أكثر (أحد المتحدّثين قال: لن تعذر عائلة لم تقم بإعالة يتيمين على الأقلّ)… تعفّف الغزّاويين عموما حسب ما لاحظ الزّائرون لا يعفينا من مساعدتهم وتخفيف الحمل عنهم، لا سيّما والمبالغ المطلوبة قد لا تكلّف البعض منّا أيّ عناء!… فعلينا جميعا أن نتنافس في الخير: كفالة اليتامى (250 شهريّا لليتيم الواحد)… توفير الماء الصالح للشراب (950 سنويّا للعائلة الواحدة)… توفير الخزّنات على البيوت لاستقبال الماء المحمول بالصهاريج!… وفي مكتب الهلال الخيري الدّانماركي أو على موقعه توجد كلّ التفصيلات والبيانات!…كونوا للخير فاعلين واغنموا جنّة عرضها السماوات والأرض أعدّت للمتّقين…
الاتّصال: København:
Heimdalsgade 1 st. -2
2200 København N
Tlf : +45 48 44 15 91
www.hilal.dk

http://www.facebook.com/groups/228112250590299/

تقرير: محمد هرار

عن admin