الإثنين , فبراير 19 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / نزاع ألماني دانمركي جديد بشأن رقابة الحدود

نزاع ألماني دانمركي جديد بشأن رقابة الحدود

قال نائب وزير الخارجية الالماني فيرنر هوير المحرض الرئيسي للجدل بين ألمانيا والدانمرك حول رقابة الحدود أنه استغرب حيال قيام الدانمرك ببناء مركز للرقابة في منطقة

” Frøslev”

عند الحدود الالمانية قبل أن تعطي المفوضية الاوروبية قرارها النهائي بشأن ما اذا كانت هذه الخطوة تتعارض مع اتفاقية شنغن. تصريحات نائب الوزير الالماني أشعلت من جديد فتيل النزاع الالماني الدنماركي بشأن قضية رقابة الحدود الدانمركية. وقد أثيرت القضية مجددا في وسائل الاعلام الالمانية بعد أن نشرت المجلة الالمانية “بيلد” على غلافها خبرا بشأن نية الدانمرك المضي قدما في بناء مراكز الرقابة الجديدة من جهته رد وزير الضرائب الدانمركي “بيتر كريستنسن” بالقول أنه صدم حيال الجدل الجديد الذي يستند على سوء فهم موضحا في مقابلة أجراها مع الصحيفة الالمانية

 

” Der Nordschleswiger”

أن بناء المركز الجديد عند الحدود الالمانية يستند على اتفاق بين الدانمرك وألمانيا يعود للعام 2008 أي قبل وقت طويل من صدور قرار البرلمان الدانمركي لتشديد الرقابة عند الحدود.

ترجمة: عرب دنمارك عن صحيفة بيرلنسكة

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..