السبت , أبريل 21 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / نتائج انتخابات مجالس المدن في الدنمارك ، فوز وخسارة متبادلين لليسار واليمين

نتائج انتخابات مجالس المدن في الدنمارك ، فوز وخسارة متبادلين لليسار واليمين

تمت الانتخابات يوم 19 تشرين الثاني وظهرت اولى النتائج الرئيسية بعد ساعتين من اغلاق صناديق الاقتراع وعند منتصف الليل ظهرت نتائج التصويت كاملة لكل الاحزاب وفي كل المدن البالغ عددها 98 مدينة ، واستكملت النتائج الفردية في اليوم التالي ، وآخر المدن كانت كوبنهاكن التي اعلنت نتائجها الفردية النهائية بعد منتصف ليلة الاربعاء / الخميس . أنزَلَ المرشحون صورهم من اعمدة الكهرباء في الشوارع ، وبدأت تحل محلها تدريجيا أضواء اعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة الملونة والبهيجة ، وبدأ الفائزون الاستعداد لعملهم الذي يبدأ في اليوم الأول من عام 2014 ولمدة اربعة اعوام قادمة .

أكثر ما يميز هذه الدورة هو ارتفاع نسبة المشاركين في التصويت الى 71,9%  بزيادة 6,1% عن الدورة السابقة ، والتي اعتبرت حينها انها الأقل مشاركة منذ 35 عاماً ، وحسب احد المحللين ان استخدام المرشحين مواقع التواصل الاجتماعي الالكترونية في الدعاية والتواصل مع الناخبين ساعد في ارتفاع هذه النسبة . وتختلف قراءة نتائج الانتخابات من مدينة الى اخرى ، وتختلف احيانا حتى التحالفات لاختيار من يشغل منصب المحافظ ، وهذا الاختلاف ناجم عن اولويات كل مدينة عن اخرى ، والمشاكل والتحديات التي تواجهها ، وعدد سكانها واختلاف فئاتهم العمرية وغير ذلك .

الحصيلة الاجمالية لنتائج الانتخابات أظهرت حصول أحزاب اليمين مجتمعة على صعيد الدنمارك عدد أكبر من الأصوات ، وأظهرت بالمقابل حصول حزب الاشتراكيين الديمقراطيين على اعلى عدد من اصوات الناخبين كحزب منفرد ، وهذا يعاكس نتائج الانتخابات البرلمانية قبل سنتين حيث حصل حزب الفنسترا اليميني على اعلى عدد من اصوات الناخبين ، ولكنه مع حلفائه لم يتمكن من تشكيل الحكومة .
النتائج النهائية حصول احزاب اليسار مجتمعة 46,8% ، واحزاب اليمين مجتمعة 48,2% ، والقوائم المحلية 5% .
حصل حزب الفنسترا اليميني على منصب محافظ في 46 مدينة مقابل 35 فقط للحزب الاشتراكي الديمقراطي . بينما حصل حزب المحافظين الشعبي على منصب المحافظ في 13 مدينة . حزب الشعب الاشتراكي والراديكال فنسترا حصل كل منهما على مقعد واحد فقط ، والمقعدان المتبقيان لقوائم محلية . النتائج كما يلي :
– الحزب الاشتراكي الديمقراطي 29,5% بخسارة 1,1% عن الدورة السابقة
– حزب الفنسترا اليميني 26,6% بزيادة 1,8% عن الدورة السابقة
– حزب الشعب الدنماركي اليميني 10,1% بزيادة 2% عن الدورة السابقة
– حزب المحافظين الشعبي اليميني 8,6% بنقص 2,4% عن الدورة السابقة
– حزب القائمة الموحدة اليساري 6,9% بزيادة 4,5% عن الدورة السابقة
– حزب الشعب الاشتراكي اليساري 5,6% بنقص 8,8% عن الدورة السابقة
– حزب الراديكال فنسترا ، حزب وسط محسوب على اليسار الآن لتحالفه الحكومي الحالي ، 4,8 بزيادة 1,1% عن الدورة السابقة
– حزب التحالف الليبرالي اليميني 2,9 بزيادة 2,6 عن الدورة السابقة .

بلغت نسبة النساء في قوائم المرشحين 30,7% وهل اقل بأقل من 1% عن الدورة السابقة ، ومن مجموع 98 محافظ حصلت 13 امرأة على المنصب ، 6 منهن يحصلن على المنصب للمرة الاولى .
انخفض عدد المرشحين والفائزين في مجالس المدن من اصول عرقية غير دنماركية عن الدورات السابقة ، وفي احصائية شملت العشر المدن الكبيرة في الدنمارك التي تعيش فيها جاليات اجنبية كبيرة أظهرت ان 14 عضوا فقط حصلوا على مقاعد في الدورة القادمة مقابل 16 عضوا في الدورة الحالية وكان العدد 24 عضوا في الدورة الأسبق .

كوبنهاكن العاصمة لها نظام اداري مختلف ، حيث عدد اعضاء المجلس 55 وهو الأكبر بين المدن الاخرى ، وتتشكل ادارة المدينة من ستة محافظين لشؤون البيئة ، الصحة ، الثقافة ، الأطفال والشباب ، الشؤون الاجتماعية والعمل والاندماج ، يضاف لهم أمين العاصمة ( المحافظ الاعلى ) وهو أيضاً محافظ الشؤون الاقتصادية . ويتم توزيع هذه المناصب حسب نسبة الأصوات لكل حزب . وتأريخياً يقود حزب الاشتراكيين الديمقراطيين مدينة كوبنهاكن ، وتكرر الحال في هذه الدورة ايضاً رغم خسارة الحزب 2,1% من اصوات الناخبين في الدورة السابقة ، بينما حصل حزب الفنسترا اليميني على زيادة 2,0% عن الدورة السابقة . التغيير الواضح في كوبنهاكن ، ومدن اخرى ، خسارة حزب الشعب الاشتراكي الكبيرة 12,2% من اصوات الناخبين لصالح حزب القائمة الموحدة الذي حصل على زيادة 8’6% عن الدورة السابقة ، وكلاهما من احزاب اليسار . وبهذه النتائج سيحافظ الحزب الاشتراكي الديمقراطي على احقيته في منصب أمين العاصمة وأحد مناصب المحافظ الاخرى ، ويحصل كل من احزاب الفنسترا ، الراديكال فنسترا ، القائمة الموحدة ، الشعب الاشتراكي على منصب محافظ ، وللمرة الاولى في تاريخ حزب الشعب الدنماركي المتطرف سيمنح منصب محافظ أيضاً . 
اضافة الى الاحزاب البرلمانية تضم قائمة الترشيحات في كوبنهاكن 24 حزب وتجمع سياسي منها : : حزب الحب ، حزب نبات القنب ، حزب جبهة البحر ، حزب البناء السكني العالي ، حزب الشمس المشرقة ، حزب ابطال الحرب والرجل الصغير ، حزب ضرائب ومدفوعات أقل و حزب القراصنة ، والحزب الشيوعي ، وعادة لا تحصل هذه الاحزاب على مقاعد لها في مجالس المدن .
الاسم الجديد في هذه الدورة ” روبرت الكسول ” وهو لقب اطلق على السيد روبرت نيلسن بعد ظهوره في برنامج تلفزيوني منذ بضعة اشهر ، واتضح انه يفضل تلقي المساعدات الاجتماعية على البحث عن عمل يعتاش منه ، معللاً الأمر بأن حصوله على عمل لن يغير من أوضاعه الحياتية كثيرا ، ودعت  احزاب المعارضة الى سد المنافذ في القانون التي تتيح لمثله من الكسالى تلقي المساعدة دون العمل في المجتمع . روبرت نيلسن رشح نفسه لانتخابات مجلس مدينة كوبنهاكن تحت اسم ” روبرت الكسول ” وحصل على 550 صوت ، في الوقت الذي كان يحتاج الى اربعة آلاف صوت للحصول على مقعد في مجلس المدينة . قال في حفل اعلان النتائج لقد كان شيئاً ممتعاً الترشح وخوض الحملة الانتخابية ، والآن سنغلق الموضوع . 

النتائج الفردية انتجت أزمة داخل الحزب الاشتراكي الديمقراطي في كوبنهاكن ، حيث التقليد القديم ان يقدم مسؤولي المنظمات المحلية ترشيحاتهم لمنصب المحافظ ، ويتم اختيار العدد المطلوب من بين هذه الترشيحات ، وقدمت الترشيحات في اليوم التالي للانتخابات قبل صدور النتائج النهائية للأصوات الفردية التي ابرزت ان من الاربعة الاوائل ، بعد أمين العاصمة ، تم ترشيح الفائز الرابع  السيدة ميته لاوربيرغ فقط ، والمرشحين الآخرين يحملون التسلسل 7 ياكوب هاوكورد ، 8 ياسبر كريستنسن و 9 لارس فايس ، وبهذه الطريقة اهملت الاصوات الشخصية التي حصل عليها المرشحون في التسلسل 2 يلدز أكدوكان ، 3 إكرام سرور و 5 لارس ارسلان راسموسن ، وثلاثتهم من اصول عرقية غير دنماركية ، وظهرت اصوات عالية تطال بتحديث اللوائح الداخلية للحزب واحترام اصوات الناخبين ، واتسع النقاش حول الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض . وفي اليوم التالي انسحب الفائز الثالث إكرام سرور من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وانتقل الى حزب الراديكال فنسترا معللاً قراره ان الانظمة الداخلية المغلقة تحد من حريته في العمل اليومي ، وانسحبت أيضاً من الحزب السيدة كارين ويست وهي من الوجوه البارزة في الحزب والحركة النسائية .

سيبدأ عمل المجالس الجديدة في اليوم الأول من السنة القادمة ولمدة أربع سنوات ، وسيتبع هذه الانتخابات اجراء انتخابات لهيئات المدارس ، ولجان المناطق ومجلس كبار السن وغيرها . وستجري الانتخابات القادمة في يوم الثلاثاء الثالث من شهر تشرين الثاني عام 2017 .

حكمت حسين
27 تشرين الثاني 2013

عن admin

----------------------------------------------