السبت , فبراير 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / موظفة في بنك نورديا تقر بسرقة 22 مليون كرون من حسابات العملاء

موظفة في بنك نورديا تقر بسرقة 22 مليون كرون من حسابات العملاء


اتهمت محكمة مقاطعة ستوكهولم امرأة كانت موظفة في بنك نورديا، بجمعها أكثر من 22 مليون كرونا سويدية من حسابات العملاء الخاصة إلى حسابهاالخاص، فيما اعترفت السيدة بفعلتها تلك.ووجهت النيابة العامة لها تهمة الاحتيال من الدرجة الأولى، وكان النظام المعلوماتي الداخلي للبنك قد أطلق إنذاراً بعد عملية تحويل أموال في نوفمبر / تشرين الثاني 2016. واكتشف محققو الشرطة أن المرأة قامت بـ 147 عملية تحويل أموال من حساب 28 عميلاً على مدى عام.معظم العملاء ( الزبائن) الذين اختارتهم المرأة كانوا من كبار السن ونادرا ما يقومون بالاطلاع الدوري على حساباتهم المصرفية، وفي بعض الحالات، باعت المرأة مستندات ذات قيمة ثمينة تخص هؤلاء العملاء، واستخدمت طرقا مختلفة لتجعل من الصعب الكشف عنها.وتقول المرأة المطلقة الآن إنها خجِلة من فعلتها وكل تصرف خاطئ سيُكتشف في نهاية المطاف.من جهته أكد البنك على أن جميع العملاء المتضررين قد تم تعويضهم بالكامل.
شبكة الكومبسمصدر الخبر

عن admin

شاهد أيضاً

الدنمارك تنوي دعم أوكرانيا بـ 65 مليون يورو للحريات والديموقراطية والتنمية الاقتصادية

كييف/ استقبل الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو وزير الخارجية الدنماركي أندرس سامويلسين وبحث معه تطورات الأوضاع في إقليم الدونباس الانفصالي الذي يقع شرقي أوكرانيا. وأفاد الموقع الرسمي التابع للرئاسة الأوكرانية أمس الأربعاء الموافق 21 من شباط/ فبراير الجاري، بأن الطرفين نسقا مواقفهما إزاء الجهود الدولية الرامية لنشر قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في الدونباس. وأضاف الموقع بأن المحادثات تناولت أيضا الوضع الراهن في الإقليم في مجال الأمن وسير تطبيق اتفاقية مينسك للسلام وقضية الإفراج عن الأسرى والمعتقلين السياسيين الأوكرانيين. من جهته، صرح الوزير الدنماركي بأن بلاده ستقدم مبلغا قدره 65 مليون يورو لدعم أوكرانيا في مجال مراعاة حقوق الإنسان والديموقراطية والتنمية الاقتصادية الثابتة. وأوضح سامويلسين في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، بأن هذا البرنامج "يعتبر استمرارا للشراكة الطويلة بين أوكرانيا والدنمارك". وقال إن الدنمارك وأوروبا "من المهم بالنسبة لهما استراتيجيا أن تنجح أوكرانيا الجديدة في مسيرة الإصلاحات"، مضيفا بأنها "تحتاج إلى الدعم الدولي في ذلك".