الخميس , سبتمبر 20 2018
الرئيسية / القسم العام / ملكة الدنمارك تلغي فعاليات مقررة مسبقا في ظل استمرار تواجد زوجها بالمستشفى

ملكة الدنمارك تلغي فعاليات مقررة مسبقا في ظل استمرار تواجد زوجها بالمستشفى


أعلن القصر الملكي الدنماركي أمس الاثنين أن ملكة الدنمارك مارجريت الثانية ألغت فعاليات عامة كانت مقررة مسبقا، في ظل استمرار تواجد زوجها فرنسي المولد الأمير هنريك في المستشفى.
وكان من المقرر أن تزور الملكة نزل سانت لوك في ضاحية هيليروب في كوبنهاجن، الذي يحتفل بالذكرى الـ25 لتأسيسه.
وكانت الملكة انجريد، والدة الملكة مارجريت، هى من دشنت هذا النزل عام 1993.
ويرقد الأمير هنريك / 83 عاما/ في مستشفى ريجشوسبيتاليت في كوبنهاجن. وقال القصر يوم الجمعة أن صحة هنريك تدهورت. وهو يعالج منذ شهر من مرض في الرئة .
ومنذ يوم الجمعة، زار أفراد الأسرة الملكية، ومنهم الملكة / 77 عاما/ المستشفى عدة مرات. وقاممت إحدى شقيقتي الأمير هنريك بزيارته في المستشفى. وشقيقة الأمير هى كاثرين دي مونبيزا، المولودة عام 1946، راهبة في دير بمدينة تولوز الفرنسية.
ونقلت صحيفة بي تي الدنماركية عن أحد شقيقي الأمير إيتيان دي مونبيزات / 75 عاما/ القول إنه سوف يأتي للدنمارك اليوم.
وأضافت" نحن قلقون بشأن صحة هنريك، أتمنى أن تتحسن صحته". وفى وقت سابق من الشهر الجاري، أعلن القصر أنه تم تشخيص حالته على أنه مصاب بورم حميد في الرئة.
وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلن القصر الملكي أن الأمير هنريك يعاني من خرف الشيخوخة وقلص أنشطته الملكية. وانسحب من الكثير من أنشطته الرسمية في عام 2016.
كانت الملكة مارجريت قد تزوجت من الأمير هنريك عام 1967 وأصبحت ملكة في عام 1972، ولديهما ابنين فريدريك ويواكيم.
مصدر الخبر

عن admin