الثلاثاء , يونيو 19 2018
الرئيسية / خدمات / تعرف على الدانمارك / مشروع الأمهات المساعدات Bydelsmødre

مشروع الأمهات المساعدات Bydelsmødre

خاص/ عرب دانمارك

Bydelsmødre
أمهات البلدة من المبادرات الجميلة والايجابية التي قامت بها وزارة الاندماج لمساعدة الجاليات الأجنبية بالانخراط في المجتمع.
بدأت فكرة مشروع الأمهات المساعدات في برلين 2004 وذلك لصعوبة التواصل مع الجاليتين التركية والعربية. فكان هدف المشروع هو تأهيل نساء من الجاليات الأجنبية للتمكن من التواصل مع أهالي الطلاب الأجانب الذين لا يجيدون اللغة.
نجحت الفكرة ولذلك قرر الدنماركيون الاستفادة من هذا النجاح وقاموا بإنشاء هذا المشروع في الدنمارك في 2007.
توجد الآن الأمهات المساعدات في كل منطقة من مناطق الدنمارك وهن يعملن بشكل طوعي ومجاني  لمساعدة ودعم النساء الأخريات واستعمال معرفتهن ومؤهلاتهن لمساعدة العائلات والأطفال.
يتم تأهيل الأم المساعدة عن طريق دورات تعليمية عن كيفية خلق جو عائلي جيد , دورات في الصحة الجسدية والنفسية وتربية الأطفال, وتتعلم الأم اليات ايصال المعلومات اللازمة عن النشاطات والفعاليات التي تحدث في المجتمع المحلي. تنتمي الامهات المساعدات الى الجاليات الاجنبية المختلفة ولذلك يكون التواصل سهل معهن لتمكنهن من التكلم بلغة الأم.
باستطاعة الأم المساعدة التابعة لمنطقة معينة مساعدة الأقليات التي تشعر بالعزلة والتهميش وتساعد القادمين الجدد بالتعرف على الناس في منطقتهم عن طريق النشاطات المحلية.
غالباً ما يعاني القادمون الجدد من عدم معرفة المجتمع بشكل جيد وبالتالي تنقصهم المعرفة بواجباتهم وحقوقهم وماهي أوجه الدعم التي يستطيعون الحصول عليها من الدوائر الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية. ولذلك تكون الأم المساعدة مفيدة لنقل هذه المعلومات للعائلات الجديدة فتمكنهم من التواصل مع المجتمع بشكل أفضل وأسرع يحميهم من العزلة ويساعد أطفالهم على الانسجام بشكل أفضل.
تقول احدى السيدات : منذ أن قدمت الى الدنمارك تعرفت على واحدة من أمهات البلدة التي قامت بتعريفي على محيطي والنشاطات والفعاليات التي تحدث حولي. تعرفت على الجمعيات التي تقوم بتدريس اللغة بشكل مجاني للقادمات الجدد واللواتي ينتظرن الحصول على الاقامة مع رعاية للأطفال مجانية. . وتعرفت عن طريقها على المؤسسات الاهلية التي تقوم بنشاطات توعية ونشاطات رياضية ورحلات ترفيهية .كل ذلك خفف من شعوري بالغربة والوحدة.

لمزيد من المعلومات في موقع المبادرة هنا

ترجمة واعداد: نوال تهاينه

عن admin