الثلاثاء , يناير 23 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار من الدانمارك / مسؤولة كبيرة في قضية تعليمات وزيرة الهجرة غير القانونية تغير عملها

مسؤولة كبيرة في قضية تعليمات وزيرة الهجرة غير القانونية تغير عملها

وفقاً لصحيفة البوليتكن فإن Lykke Sørensen والتي كانت تشغل منصب رئيس قسم،  كانت قد حذرت وزيرة الهجرة والاندماج بخصوص تعليماتها المتعلقة بفصل الأزواج.

اختارت Lykke Sørensen والتي كانت تشغل منصب رئيسة قسم وكبيرة المحامين في وزارة الهجرة والاندماج تغيير عملها. وهي التي كانت قد حاولت تحذير وزيرة الهجرة والاندماج بخصوص تعليماتها بالفصل القسري للأزواج الشباب.

اعتباراً من الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر ستشغل Lykke منصب مديرة مركز تنفيذ الأحكام الجنائية. ورفضت Lykke التعليق على سبب تغيير عملها.

يُشار إلى أن على الرغم من أن Lykke ومسؤولين قانونيين آخرين حذروا الوزيرة، إلا أن الوزيرة اختارت في شهر شباط من العام 2016 إصدار تعليماتها بالفصل القسري للزوجات القاصرات عن أزواجهن. وبقيت التعليمات سارية المفعول حتى تاريخ الأول من شهر تموز يوليو من العام نفسه. حيث قرر مجلس الهجرة أن فصل الأزواج يجب أن يكون بعد إجراء تقييم فردي للحالات.

ومنذ ذلك الحين، وصف محقق الشكاوى في مجلس الشعب، يوغن ستين سوغينسن، نهج وزارة الهجرة والاندماج ب “الحرج للغاية”. ووفقاً له فإن التعليمات غير قانونية فيما يتعلق بالاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان.

الجدير بالذكر، أنه سبق ل Lykke Sørensen العمل في وزارة العدل، و مديرة للشؤون القانونية في جهاز الاستخبارات المعروف باسم PET.

 

 

المصدر: يولانس بوستن

راديو سوا دانمارك

 

عن admin

شاهد أيضاً

أرباح تشغيلية بنحو 22.5 مليار كرونة خلال سنة 2017 في مجال الطاقة

أعلنت شركة “أورستيد” الدنماركية العملاقة للطاقة (دونغ إنيرجي سابقا)، عن تحقيق أرباح تشغيلية بنحو 22.5 مليار كرونة خلال سنة 2017، وهو رقم أعلى من توقعاتها التي كانت تشير إلى 21 مليار كرونة. وذكر بلاغ للشركة أن هذا الارتفاع يعزى أساسا إلى الأرباح القوية لمزارع الرياح البحرية خلال الفترة الأخيرة من السنة الماضية، وبسبب الرياح القوية وتسريع وتيرة إنتاج بعض مزارع الرياح الجديدة. وأشارت الشركة، التي من المنتظر أن تصدر، في فاتح فبراير المقبل، تقريرها السنوي برسم سنة 2017، إلى أن نتائج اتفاقيات الشراكة كانت أفضل مما كان متوقعا بسبب التقدم الذي تحقق وانخفاض تكاليف العقود مع بعض المؤسسات. وأضافت أن نتائج أنشطة الغاز في قسم التوزيع وخدمة الزبناء كانت أفضل من المتوقع، بسبب، على الخصوص، الأثر الإيجابي لقيمة الغاز المخزن خلال الفترة الأخيرة من السنة الماضية.