الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / أخبار / محكمة دنماركية تبرء سيدتين نعتتا وزيرة الهجرة الدنماركية بالفاشية

محكمة دنماركية تبرء سيدتين نعتتا وزيرة الهجرة الدنماركية بالفاشية


برّأت محكمة دنماركية بعد أشهر من التقاضي سيدتين نعتتا وزيرة الهجرة والاندماج "Inger Støjberg" بـ"الفاشية" أثناء زيارتها لصاحب حانة ومقهى "Mucki" في النوغبغو في كوبنهاغن مايو/أيار الماضي.
ففي زيارتها تصدّت لها سيدتان دنماركيتان وقالتا لها: "أنت فاشية". والوزيرة العارفة بنوع الإثارة الإعلامية طالبت السيدتين أمام الكاميرا بتكرار ما قالتاه، فكررتاها 4 مرات: فاشية… فاشية… فاشية… فاشية.
أرادت الوزيرة بحسب الصحف إعطاء "درس لكل من يتفوّه في حق آخر باتهامه بطلانا". ولكن، ولأنالدنمارك لا تعرف فسادا قضائيا، ولا تهتم المحاكم لمكانة ومنصب المتقاضين أمامها، وجدت أنه "للشخص الحق في أن يقول رأيه بحرية بحق السياسي… طالما أن الالتقاء به كان بتلك الصفة وليس كشخص عادي مثل البقية". فلو كانت ستويبرغ تتسوق وتمارس حياتها الخاصة بعيدا عن صفتها لكان للمحكمة رأي مختلف.
أراد الادعاء إنزال عقوبة بتغريم من "أهان الوزيرة". ولأن صفتها "وزيرة" قالت السيدتان: نعم قلنا لها أنت فاشية… وهذا حق تكفله لنا مادة ميثاق حقوق الإنسان في التعبير الحر عن الرأي. محاميهما رأى أن "السيدتين لم ترتكبا مخالفة بقول رأيهما التلقائي بحق وزيرة، وليس لشخص عادي زائر للبار".
وقالت إحدى المتهمتين في المحكمة: "هذا رأي سياسي أردت من خلاله إثارة انتباهها بحكم منصبها السياسي إلى سياستها الخاطئة بحق اللاجئين، وأن هناك كثيرين لا يتفقون معها ".
مصدر الخبر

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..