الأربعاء , أغسطس 15 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / رئيس البرلمان الدنماركي شخص غيرصبور ويحب الغناء والترفيه

رئيس البرلمان الدنماركي شخص غيرصبور ويحب الغناء والترفيه

Foto: Folketinget

خاص/ عرب دانمارك
أجرت صحيفة Søndagsavisen لقاء مع رئيس البرلمان الدنماركي موغنس لوكاتوفت Mogens Lykketoft يوم 7 مارس الجاري وطرحت عليه بعض الاسئلة لتعريف القراء بشكل اكبر على شخصية هذا السياسي المخضرم الذي يبلغ من العمر 68 عام وشغل خلال مسيرته العملية عدة مناصب بارزة.  بدأ رئيس البرلمان عمله السياسي في عام 1965 ومنذ ذلك الوقت شغل العديد من المناصب السياسية فقد شغل منصب وزير الضرائب ومن ثم زعيماً للحزب الديمقراطي الاشتراكي وشغل منصب وزير المالية كما شغل منصب وزير الخارجية وانتخب عام 2011 رئيساً للبرلمان.

س: ماهي الأغنية التي تحب المشاركة في غنائها؟
ج: أغنية “عندما أرى العلم الدنماركي يرفرف”. وكنت في بعض الأحيان مضطراً للغناء بالرغم من أن اذني غير موسيقية ولكنني أحب مشاركة الآخرين بالغناء.

س: ماذا تحب أن يكون عنوان سيرتك الذاتية؟
ج: فعلت أفضل ما باستطاعتي فعله . سيكون هذا عنواناً جيداً لأنه يجب أن يعبر  عن الانتصارات والاخفاقات وعن اتخاذ القرارات التي لم تكن دائما صائبة وعندما كانت خاطئة فلم تكن خاطئة عن عمد. فأنا أقدم أفضل ما أقدر عليه.

س: ماهي الأشياء التي تعني لك؟
ج:  حاولت دائماً بالرغم من انشغالي بعملي أن يكون لي تواصل جيد مع ابنتيّ وأحفادي الذكور الخمسة وأصدقائي القدامى
وهم شهود على حياتي . يعني لي الكثير اننا وخلال أربعين عاماً قمنا بنشاطات ترفيهية معاً في أوقات فراغنا.

س: ماذا كنت تحلم أن تصبح بالمستقبل عندما كنت صغيراً؟
ج:  أقنعني أبي مرة أن أصبح مهندساً لكي أبني الجسور ولكن لم تكن الفكرة تروقني ولذلك اخترت طريقاً آخراً.

س: هل قمت مرة بأعمال حمقاء؟
ج: نعم, عدة مرات. فعلى سبيل المثال أنا لم أجرؤ أبداً أن أقول لأرباب الأعمال الذين قمت بالعمل لصالحهم انهم أخطأوا أو أنهم قاموا بفعل عمل أحمق. وذلك لأنه ليس لدى الجميع الرغبة بالاستماع للآخرين وأنا أحاول الآن في عملي كمدير أن أستمع      لآراء الآخرين.

س: من هو مثلك الأعلى؟
ج:  هناك الكثيرين الذين عندهم أشياء جيدة هنا في الداخل وأيضاً في الخارج, وليس شخص واحد فقط. ومن البديهي أن أقول نيلسون مانديلا الذي قدم جهوداً هائلة في تلك الظروف الصعبة التي ومن حسن الحظ أننا لا نعيشها.

س: ماهي أسوأ عادة عندك؟
ج: أنا لست صبوراً. كنت دائماً مشغولاً باتخاذ القرارات في كل أعمالي المختلفة وكان عندي صعوبة قليلة بإخفاء انزعاجي من بعض الناس الذين يحتاجون لوقت أكبر للتفكير.

س: ما هو الشيء الذي لا يعرفه عنك الا القلائل؟
ج: انني في الحقيقة لطيف جداً. للأسف هناك بعض الصفات الكئيبة التي ترافق بعض المناصب مثل وزراء المالية والضرائب.

س:  ماهي التجربة التي لا تنساها أبداً؟
ج: في رحلة شهر العسل مع زوجتي  ميتى سافرنا الى غرينلاند وأبحرنا في منتصف الليل حيث كانت الشمس ساطعة. كان مشهد فائق الجمال لا يوصف.

ترجمة واعداد: نوال تهاينه

عن admin