الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / لجنة للتحقيق في زواج القاصرات

لجنة للتحقيق في زواج القاصرات

قررت الحكومة الدانماركية تعيين لجنة للنظر في العقوبات التي يمكن فرضها على الائمة الذين يقومون بتزويج الفتيات القاصرات في الدانمارك وذلك في محاولة من الحكومة لتضييق الخناق على المشكلة المتنامية في المجتمع.
وقد أعلنت وزيرة الاندماج والشؤون الاجتماعية كارين هيكروب عن تشكيل لجنة عمل حكومية مشتركة بين الوزارات مهمتها النظر في كيفية معالجة هذه المشكلة المتنامية والتي تشكل انتهاكا لتشريع الزواج الدانماركي.
ويأتي اعلان الوزيرة في اعقاب الكشف عن تقرير جديد تم الاعلان عنه اليوم ويشير أن تزويج الفتيات القاصرات وتصل أعمارهن حتى 14 سنة باتت ظاهرة في الدانمارك ويتم تزويجهن بدون موافقة آبائهن ويشهدن صعوبات كبيرة للتخلص من الزواج الاسلامي.

ترجمة: عرب دانمارك عن موقع صحيفة Berlingske

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..