الثلاثاء , يونيو 27 2017
الرئيسية / أخبار / كيف استطاعت مدينة أوغوس زيادة توليد الطاقة من مياه الصرف الصحي؟

كيف استطاعت مدينة أوغوس زيادة توليد الطاقة من مياه الصرف الصحي؟

 أخبار الدنمارك – كيف استطاعت مدينة أوغوس زيادة توليد الطاقة من مياه الصرف الصحي؟
تمكنت إحدى منشآت الصرف الصحي في الدنمارك من إنتاج طاقة كهربائية تزيد على احتياجاتها في العام الماضي الأمر الذي جعلها بمثابة محطة للطاقة النظيفة، وعلى أثر ذلك، بذل مهندسون من دول مثل صربيا والصين جهودا من أجل تعلم كيفية تحويل نفايات الصرف الصحي إلى مصدر للطاقة.








وتناول تقرير نشرته “كريستيان ساينس مونيتور” سباق العديد من الشركات لاستغلال مخلفات الصرف الصحي واكتشف المزيد من التقنيات لتوليد الطاقة الكهربائية وخفض تكاليف توليدها وتخفيف مصادر التلوث الناتجة عن توليدها من الوقود الأحفوري بالإضافة إلى معالجة المياه.



اهتمام دولي



– زاد الاهتمام الدولي بتوليد الطاقة من مخلفات الصرف الصحي بعد نجاح منشأة “Marselisborg Wastewater Treatment” بمدينة “آرهوس” الدنماركية في توليد كهرباء تزيد بنسبة 70% عن احتياجاتها عام 2016 عقب أعمال تطوير بحوالي ثلاثة ملايين يورو (3.2 مليون دولار).



– يضع هذا المشروع مدينة “آرهوس” لتصبح الأولى في العالم التي توفر لجميع المواطنين مياها نقية صالحة للاستخدام الآدمي بعد معالجة مياه الصرف الصحي.



– أشار مدير شركة “آرهوس فاند” ” أوفرجارد بيديرسون” التي تدير المشروع إلى أنهم يعالجون المياه بتقنيات حديثة لا تؤثر على البيئة كما أنهم لا يستخدمون طواحين الهواء أو مضخات حرارية مثل منشآت الصرف الصحي الأخرى لمعالجة المياه.



– تستخدم منشأة “مارسيلسبورج” تقنيات استخراج الكربون من مياه الصرف الصحي وضخها في بوتقات تحتوي على بكتيريا تتفاعل معها لإنتاج وقود “البيوجاز” الذي يشمل غاز “الميثان”، ويستخدم الغاز في توليد الكهرباء وتوفير الحرارة ومعالجة المياه.




– رغم أن هذه العملية الكيميائية ليست بجديدة، إلا أن معدل نجاحها هو ما أذهل الكثيرين حول العالم، وأسفر ذلك عن ضخ المزيد من الاستثمارات في تقنيات حديثة لخفض تكاليف توليد الطاقة واستخدام مصادر غير ملوثة.



أوجه متعددة للنجاح



– أكد “بيديرسون” على أن الاستثمار في تقنيات جديدة بين عامي 2003 و2016 ساعد “مارسيلسبورج” على خفض استهلاكها من الطاقة بنسبة 33% كما عالجت العديد من الأمور التي تؤثر سلبا على البيئة، وهو أمر شديد الأهمية لهم.



– أشارت وكالة الطاقة الدولية في تقرير توقعاتها للطاقة عن عام 2016 إلى المنشأة الدنماركية بوصفها نموذجا لكيفية معالجة مياه الصرف وتوليد وخفض استهلاك الطاقة في نفس الوقت كما اعتبر مصدرا مستقبليا آمنا للطاقة لن يحتاج لتكاليف باهظة.




– قالت وكالة حماية البيئة في أمريكا إن الكهرباء تمثل من 25% إلى 40% من تكاليف معالجة مياه الصرف الصحي كما أنه ينتج عنها ملوثات بمعدلات كبيرة.



– نجحت “مارسيلسبورج” في معالجة أكثر من 30 مليون متر مكعب من مياه الصرف الصحي من 300 ألف فرد، واستخدمت الطاقة التي تولدها من مخلفات الصرف لتشغيل المنشأة نفسها كما تنتج مياه نظيفة للمواطنين، بالإضافة إلى كهرباء تكفي احتياجات 500 أسرة يتم بيعها بالفعل لشبكة الطاقة.



– تنتج المنشأة الدنماركية 2.5 جيجا واط من الحرارة سنويا تستخدم في معالجة مياه الصرف بالإضافة إلى توفير تكاليف توليدها.



– جذبت المنشأة العديد من الخبراء من مختلف دول العالم للتعرف على تجربتها الناجحة، ولكن المسؤولين أكدوا على ضرورة ضخ استثمارات في مشاريع مماثلة لضمان نجاحها.


عن admin

شاهد أيضاً

الدنمارك تتبنى حلا جديدا في مشكلة أزدحام الدراجات في كوبنهاجن

قررت سلطات العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، وضع لوحات إلكترونية في الشوارع لإرشاد سائقي الدراجات الهوائية، بعدما …