الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / أخبار / في الدنمارك, المسلمون هم أكثر ضحايا العنصرية

في الدنمارك, المسلمون هم أكثر ضحايا العنصرية


تُظهر الأرقام الجديدة أن هناك مزيد من الأحكام المتعلقة بالعنصرية. وكان العام 2015 قد شهد إدانة 11 شخصاً بالتمييز العنصري. وارتفع هذا الرقم في العام 2016 إلى 20 شخصاً. وفي النصف الأول من العام 2017 هناك 11 شخصاً أُدينوا بالعنصرية.
يُشار إلى أن ارتفاع عدد البلاغات المتعلقة بالعنصرية، هو ما ساهم بارتفاع عدد الأحكام القضائية. والمسلمون على وجه الخصوص هم الضحايا الرئيسيون للعنصرية. ويأتي اليهود وأصحاب البشرة السوداء من بعدهم.
والجدير بالذكر أن معظم التصريحات العنصرية تحدث على وسائل التواصل الاجتماعي، والعقوبة تكون غرامة مالية. وإذا ما كان التصريحات العنصرية فظة جداً فإن العقوبة قد تصل إلى سنتين سجن.
مصدر الخبر

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..