الخميس , يونيو 21 2018
الرئيسية / مقالات / مقالات سياسية / يوميات دنماركية 12 – حكمت حسين

يوميات دنماركية 12 – حكمت حسين

فوز ضعيف وليس تأريخي لاحزاب اليسار

نعم ، فازت احزاب اليسار الدنماركي الثلاث الاشتراكي الديمقراطي ، الشعب الاشتراكي والقائمة الموحدة بالاشتراك مع حزب الراديكال فنسترا الوسطي بما مجموعه 92 مقعد مقابل 87 مقعد لاحزاب الحكومة السابقة من اصل 179 عدد مقاعد البرلمان الدنماركي ( من ضمنها اربعة مقاعد اثنان لكل من جزيرتي فاوينه وكرونلاند ذاتيّ الحكم الذاتي ) .

– لغة الارقام تخبرنا ان الحزب الاشتراكي الديمقراطي ، أكبر احزب تحالف اليسار ، خسر مقعدا من مقاعده عن الدورة السابقة واصبح لديه 44 مقعدا بدلا من 45 . حزب الشعب الاشتراكي الثاني في تحالف اليسار خسر سبعة مقاعد واصبح لديه 16 مقعدا بدلا عن 23 في الدورة السابقة . فوز اليسار الضعيف جاء من ارتفاع مقاعد حزب القائمة الموحدة من 4 الى 12 مقعدا ن وحزب الراديكال فنسترا من 8 مقاعد الى 17 مقعدا .
– في الجهة الاخرى فقد حصل حزب الفنسترا الذي كان يقود الحكومة السابقة قد حصل على مقعد اضافي واصبح لديه 47 مقعدا ، وخسر حليفه حزب المحافظين الشعبي عشرة مقاعد واصبح لديه 8 مقاعد فقط في الدورة الحالية ، وخسر حزب الشعب الدنماركي اليميني المتطرف ثلاث من مقاعده واحتفظ ب 22 مقعدا ، وحصل حزب التحالف الليبرالي على زيادة مقاعده من 5 مقاعد الى 9 مقاعد ، ولم يحصل الحزب الديمقراطي المسيحي على اي مقعد .

– لغة الارقام تخبرنا أيضا ان المرشح الذي حصل على اعلى الاصوات الشخصية هو لارس لوكة راسموسن ، رئيس الوزراء المنتهية ولايته حيث حصل على 56 الف و 285 صوت ن بينما حصلت زعيمة المعارضة ورئيسة الوزراء القادمة على 33 الف و564 صوت ، ، وهي في المرتبة الرابعة من اعلى خمس مرشحين ، لاحظ الفارق .
في المرتبة الثانية كانت الشابة ذات السبعة وعشرين ربيعا يوهانه شميت من القائمة الموحدة بعدد 47 ألف وصوتان ، في المرتبة الثالثة كانت رئيسة حزب الشعب الدنماركي اليميني المتطرف بيا كاسكو بعدد 45 ألف و983 صوت ، واخيرا في المرتبة الخامسة عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومحافظ مدينة اوغوس السابق نيكولاي فارم بعدد 32 ألف و119 صوت .

– ضعف هذا الفوز يتجسد في ان الاغلبية التي حصل عليها تحالف اليسار كانت باصوات الراديكال فنسترا الوسطي ، حزب الراديكال فنسترا اتفق مع احزاب الحكومة اليمنية السابقة قبل اشهر على خطة اقتصادية تتعارض مع خطة احزاب اليسار وتتعلق بنظام التقاعد الاختياري وفترة الحصول على منحة صندوق العطالة ، ورفع سن التقاعد . هذا الاتفاق السياسي ذكره رئيس الوزراء السابق بانه يحمل الاغلبية البرلمانية الآن بعد زيادة عدد مقاعد الراديكال فنسترا ويجب تنفيذه بالنقطة والفارزة حسب تعبيره .
رئيسة حزب الراديكال فنسترا مارغريتا فستيا لم تتخلى عن الاتفاق وقالت انها ستعمل على تنفيذه .

– بسبب عدم حصول الحزب الاشتراكي الديمقراطي او اي حزب آخر على الاغلبية يقتضي القانون ان تدعو الملكة مارغريتا الثانية قادة الاحزاب لسماع رايهم فيمن يقترحون لتشكيل الحكومة ، تم ذلك صباح اليوم التالي للانتخابات ، وكلفت الملكة رئيسة الحزب الاشتراكي الديمقراطي هيلة توننغ شميت تشكيل الحكومة المقبلة .

بدات منذ أمس حوارات تشكيل الحكومة ، حيث دعت هيلة توننغ شميت احزاب الشعب الاشتراكي والراديكال فنسترا لوضع اسس برنامج الحكومة ، وستدعو يوم غد احزاب الحكومة السابقة مع حزب الشعب الدنماركي لتقديم تصوراتهم حول برناج الحكومة المقترح . ستكون المهمة صعبة جدا على هيلة توننغ شميت ، فهي تحتاج الاغلبية مع الراديكال فنسترا الذي لديه اتفاقات مع الحكومة السابقة .
سيكون هناك حوار طويل وصعب حول برنامج الحكومة والاسئلة المطروحة من سيتنازل عن ماذا من وعوده الانتخابية ؟؟؟؟

– كان موضوع النمو الاقتصادي هو الابرز في نقاشات الحملة الانتخابية ، ولكن النتائج افرزت ان موضوع سياسة الاجانب وقانون الاربع وعشرين عاما لجمع الشمل واوضاع اللاجئين في مراكز اللجوء ، كان له حضور كبير كبير في التصويت الانتخابي .
– النتائج أسفرت عن حصول اول امراة على منصب رئاسة الوزارة في الدنمارك .
– اكبر الناخبين سنا كانت سيدة بعمر 107 عاما ، واصغر الناخبين كانا شابا بلغ الثامنة عشر في نفس يوم الانتخاب .
– نسبة المشاركين في الانتخاب بلغت 87,7 % من عدد الناخبين وهي اعلى نسبة منذ 27 عاما .
– حزب الشعب الدنماركي اليميني المتطرف اعلن اليوم انه يفكر في موضوع تمديد فترة منحة صندوق العطالة ، خلافا لموقفه السابق بتحديد المدة لمدة سنتين فقط .
– الكثير من الدنماركيين من أصول غير دنماركية صوتوا للاحزاب التي تتعاطف مع موضوع اللاجئين وجمع الشمل دون الاعتبار الى مواضيع التقاعد الاختياري او سن التقاعد .

– في يوم الانتخاب فتحت المراكز الانتخابية في الساعة التاسعة صباحا حتى الثامنة مساء .
– في العاشرة مساء اتضح من سيشكل الحكومة القادمة ، وهي احزاب اليسار .
– رئيس الوزراء السابق قال في كلمته امام اعضاء حزبه انه اتصل مع زعيمة المعارضة هيلة توننغ شميت وقدم لها التهنئة بالفوز وانه سيسلمها مفاتيح رئاسة الوزارة وعليها الاهتمام والاعتناء بها وهي تستعمل للاغلاق فقط .
– ضمن التقليد المتبع يلتقي رؤوساء الاحزاب الدنماركية بعد ظهور نتائج الانتخابات ، الاجتماع عقد في مبنى البرلمان في الساعة الواحدة وعشرين دقيقة من صباح يوم 16 سبتمبر . عرض كل حزب تصوراته بعد نتائج الانتخابات .
– الاسبوعين القادمين ستتضح صورة الحكومة القادة وبرنامجها ، قبل افتتاح جلسة البرلمان السنوية في الثلاثاء الاول من شهر اكتوبرالموافق 4 اكتوبر .

انه فوز ضعيف ، ليس فوز تاريخي لاحزاب اليسار ، واتمنى ان تطول فترة هذه الحكومة قبل انهيارها خلال عام او عام ونصف .

حكمت حسين
18 سبتمبر 2011

_____________________________________________________________________________________
الهدف من اليوميات اعطاء صورة عن الحياة اليومية  تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة اولا للقراء داخل العراق ، وأرجو ان لااجد من يقرأها بالمقلوب .

 

يوميات دانماركية 13

عن admin