السبت , ديسمبر 16 2017
الرئيسية / مقالات / مقالات ادبية / عرب دنمارك ، شمعة اولى تنير الشمعة الثانية – حكمت حسين

عرب دنمارك ، شمعة اولى تنير الشمعة الثانية – حكمت حسين

عرب دنمارك ، شمعة اولى تنير الشمعة الثانية

التقيته بالصدفة في فعالية ما ، كان يحمل كاميرته ويلتقط الصور ، سألته من انت ولمن تصّور ؟ اجاب ان اسمه آلان وهو من موقع عرب دنمارك ، سالته هل يقصد موقع اخبار الدنمارك ؟ اجاب كلا ، انه موقع جديد واعطاني كارت الموقع . اصبحت التقيه في كل الفعاليات تقريبا ، شاب متحمس ونشط ، لديه فكرة في ذهنه يعمل على انجازها بأفضل مايمكن ، اسمه ألان الأنصاري .

ليس من السهولة ان يبدأ أي شخص في اصدار موقع الكتروني في ظل العدد المتزايد باستمرار ، وفي ظل توسع استخدام التكنلوجيا وشبكة الانترنت ، وها قد مضى مايقارب العام على تاسيس موقع عرب دنمارك ، بجهد فردي ، وبرغبة جادة في تقديم خدمة للجالية العربية في الدنمارك .  و الآن ماهي حصيلة العام الأول ؟

لقد نجح الموقع في ان يجد له موقعا بين المواقع الاخرى التي تصدر من الدنمارك ولكنها غير معنية بشؤون الجالية العربية مباشرة ، وانما هي جزء من اهتمامات اخرى . وفي نفس الوقت وجد له موقعا بجانب موقع اخبار دنمارك ، الذي مضى عليه بضع سنوات ومرتبط بجريدة اخبار الدنمارك التي لديها عدد من المحررين والكتاب ، ودعم مالي .

موقع عرب دنمارك يحوي في صفحته الرئيسية عدة ابواب متنوعة ، وفي اغلبها هو للتعريف بكفاءات الجالية العربية المقيمة في الدنمارك وماقدمته في مسيرة الاندماج في المحتمع الدنماركي ، اضافة الى عدد من الخدمات التي يحتاجها المقيم العربي في الدنمارك . كلا المجموعتين تحتاج الى استكمال المعلومات المطلوبة ، وبالطبع هذا عمل كبير يحتاج الى جهود عديدة ، اتمنى ان ينجح الموقع في استكمالها .

مايميز الموقع هو وجود تسجيلات فيديو للنشاطات العربية في الدنمارك ، وهذا يساعد المتصفحين للموقع من الحصول على صورة واضحة عن طبيعة الحياة في الدنمارك ومدى تفاعل الجالية العربية فيه ، بالاضافة الى مجموعة كبيرة من الصور لهذه النشاطات وهذه ارشفة حقيقة مفيدة لكل من يهتم بشؤون العرب المقيمين في الدنمارك .

قدم الموقع خدمة المعلومات الصادرة من الجهات الحكومية الدنماركية المتعلقة بمواضيع منح اللجوء والاقامة الدائمة والحصول على الجنسية وكل مايفيد الجالية العربية ، وهذه الخدمة هي حاجة واضحة لدى ابناء الجالية العربية ، وتحتاج من الموقع مواصلة المتابعة المستمرة لكل مايصدر من الجهات الرسمية الدنماركية .


قدم الموقع ايضا خدمة المعلومات المفيدة عن واقع الحياة السياسة اليومية الدنماركية ، اراء الاحزاب المختلفة ، مسيرة انتخابات البرلمان الدنماركي في العام الماضي ، اضافة الى اهم الاحداث والتطورات السياسية في الدنمارك . هذه الخدمة ساعدت الكثير من ابناء الجالية العربية على التفاعل مع الوضع السياسي في الدنمارك .

يقدم الموقع خدمة ترجمة الموقع الى اللغات السويدية والنرويجية والانكليزية معتمدا على خدمة غوغول للترجمة ، وهي في الحقيقة ترجمة غير ناجحة دائما ، لذلك اقترح على الموقع مراجعة هذه الخدمة .

يقدم الموقع ايضا خدمة نشر المقالات على اختلافها سياسية او ادبية ، على ان لاتتعارض مع قواعد النشر العام ، وقد استقطب الموقع عدد من الكتاب الذين يرغبون في نشر كتاباتهم في الموقع . ربما يحتاج الموقع الى فتح باب نشر نتاجات ادبية على اختلافها .

يحتاج الموقع الى مراجعة بعض الابواب التي لاتحتوي الا على معلوملت محددة وجمعها في مكان واحد مثل : مكاتب سفر ، مكاتب محاسبة ، مكاتب تعليم سياقة ، مكاتب صرافة ، بيع وشراء … الخ ، المراجعة تتم من خلال دراسة عدد المتصفحين لهذه الخدمات ومدى حاجة القارئ لهذه الخدمات .

اقترح على ادارة الموقع ، بعد مرور عام تغيير خلفية صفحة الموقع ، فهي بالرغم من انها تبرز كوبنهاكن ، لكنها صورة مظلمة ، والافضل ان تكون صورة مشرقة ، كما اعتقد ، وربما التفكير بشعار جديد للموقع بدلا من بصمة القدم .

عادة ما ان يبلغ الطفل الجديد عامه الأول ، فهو يبدأ بالوقوف والمسير ، وهذا توصيف ينطبق على موقع عرب دنمارك ، لقد وقف على رجليه الاثنتان ، وبدأ المسير ، دون الاتكاز على طاولة او كرسي ، وهو يثبت خطاه في عالم المواقع الالكترونية ، وهويحتاج دعمنا جميعا ليواصل مسيرته .

لأكثر من مرة قلت للعزيز آلان الانصاري ، ان الاهتمام بدراسته الجامعية أهم بكثير من ادارته موقع الكتروني . واقول له الآن : مبروك لك نجاحات العام من عمر موقع عرب دنمارك ، وسأنتظر نجاحات قادمة ، واتمنى على الآخرين من الاصدقاء الاعزاء ، زيارة الموقع والتفاعل معه .

مع خالص مودتي

حكمت حسين

عن admin

شاهد أيضاً

بنغلوريات – حكمت حسين

  شذى حسين ، صبية في العشرين ، تعيش في مدينة بنغلور منذ اشهر لتلقي …