الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / شكوك حول لحوم الذبح الحلال

شكوك حول لحوم الذبح الحلال

عبرت مؤسسة الوقف الاسكندنافي في كوبنهاغن عن رغبتها ورغبة  35 من الجمعية الاسلامية الاخرى في انشاء هيئة رقابة مستقلة للاشراف على الذبح الحلال.
ووفقا لمؤسسة الوقف الاسكندنافي فإن العديد من المسالخ الدانمركية التي تمتلك شهادات الذبح الحلال تقوم باستخدام أساليب وطرق تجعل اللحم غير حلال.
وأوضح بن يونس الصبار رئيس لجنة الحلال بمؤسسة الوقف الاسكندنافي أن بعض المسالخ تقوم باستخدام طريقة sømboltpistol أي اطلاق رصاصات مخدرة على الحيوانات قبل ذبحها مما يؤدي الى وفاة الحيوانات مشيرا أن المراقبة في المسالخ أصبحت متراخية جدا إلا أن جمعية المسالخ الدانمركية نفت جميع هذه الادعاءات مؤكدة بأن قوانين الذبح الحلال قد أصبحت أكثر صرامة في الاونة الاخيرة.
ونفى المركز الثقافي الاسلامي IKC الذي يصدر شهادات الذبح الحلال نفى هذه الادعاءات وقال أنه لا يوجد ضرورة لاستحداث هيئة رقابية جديدة ومستقلة وأنه يضمن 100% للمسلمين بأن عملية الذبح حلال وقال أن بعض المنظمات الاسلامية في الدانمرك تثير هذه القضية رغبة منها في الحصول على حق استصدار شهادات اللحوم الحلال.

ترجمة: عرب دانمارك عن TV2

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..