الأحد , فبراير 18 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / سرقات في شوراع كوبنهاغن

سرقات في شوراع كوبنهاغن

تعاني مدينة كوبنهاغن حاليا من موجة من جرائم الشوارع مع تضاعف عمليات السرقة في الشوارع خلال السنة الاخيرة.
ووفقا لأحدث الاحصائيات الصادرة عن شرطة العاصمة فإن عدد السرقات في شوارع كوبنهاغن وصلت شهر سبتمبر الماضي الى 97 حالة مقابل 52 حالة لنفس الفترة من العام الماضي.
وتعتبر أجهزة الهواتف الايفون الاكثر جذبا للصوص الذين يقومون بسرقة الاجهزة من أيادي الناس واعادة بيعها مرة أخرى.
واستطاعت الشرطة أن تحدد مجموعة من اللصوص القادمين من شرق أوروبا والذين يدعون أنهم في حالة سكر والاصطدام بالناس ومن ثم سرقة هواتفهم ومحفظاتهم.
وتقول الشرطة أنها ستقوم خلال الاسابيع الثلاثة القادمة ببذل جهود اضافية في أحياء مثل  Vesterbro و Nørrebro والمناطق الترفيهية لمكافحة عمليات السطو وأنه في حال فشل هذه الجهود ستقوم الشرطة باتخاذ اجراءات اخرى مثل وضع هذه المناطق ضمن دائرة التفتيش.

ترجمة: عرب دانمارك عن موقع صحيفة Jyllands Posten

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..