السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / مقالات / مقالات ادبية / رسالة تواصل ديمقراطية – حكمت حسين

رسالة تواصل ديمقراطية – حكمت حسين

الاعزاء في هيئة تنسيق تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك

ارجو ان تكونوا قد استمتعتم بعطلة صيفية طيبة ، رغم الطقس غير الصيفي هذا العام . وددت التواصل معكم من خلال هذه الكلمات ، ربما تكون ضمن دائرة نقاشاتكم .

الشباب : استلمت تعليقات عديدة حول مادة ” نصيحة ديمقراطية ” وكانت في مجملها ايجابية وتؤكد على ضرورة العمل بين الشباب ، وبما ان كل اعضاء هيئة التنسيق شبابا في قلوبهم وعقولهم مع وجود من هم شبابا في اعمارهم فيتوجب علينا العمل بجدية في هذا الاتجاه . وهنا أقترح كخطوة اولى ان يتم تشكيل لجنة مختصة بالموضوع من عضو أو أكثر من هيئة التنسيق اضافة الى عضوين أو أكثر من الشباب الذي نتوقع منهم المشاركة في العمل اللاحق . اعتقد ايضا ان اول خطوة تقوم بها اللجنة هي ان تدعوا الى اجتماع للشباب من معارفنا وابنائنا وابناء اصدقائنا تكون نقط بحث الاجتماع الوحيدة هو سماع آرائهم حول فكرة ماذا يربطهم بالعراق وكيف يتعاملون مع المجتمع الدنماركي وهل لديهم مقترحات محددة .

اعتقد من المفيد ان تكون الدعوة موجهة من الشباب انفسهم بعضهم للبعض الآخر ، حيث يوفر ذلك بعض الاطمئنان للشباب الذين لم يمارسوا الاجتماعات ” العراقية ” سابقا عندما يعلمون ان اصدقاء لهم سيحضرون . ومن المفيد جدا عند الدعوة ان يتم القول أيضا ان الاجتماع سيكون باللغة الدنماركية والعربية حسب رغبة المشارك نفسه أو رغبة غالبية المجتمعين ، وانه لن يكون احد هناك من الآباء كخطوة اولى لكسر حاجز الخجل عند بعضهم .

بعد الاجتماع سيكون على اللجنة المعنية تجميع الاراء المطروحة وترتيبها حسب نوعيتها ، وعند ذاك سيكون امام هيئة التنسيق صورة واضحة عن اهتمامات شبابنا وكيفية التعامل معها .

من المهم جدا ان يشعر الشباب ان تيار الديمقراطيين جاد في التعامل مع افكارهم ، ويساعدهم على تحقيق نشاطات خاصة بهم أو مشتركة ضمن برنامج التيار . خاصة ان هناك منظمات شبابية متنوعة في الدنمارك مثل شبيبة الاحزاب السياسية ومنظمات اعمال تطوعية ، اضافة الى وجود مجلس للشباب الاجانب وكذلك منظمة الشباب الدنماركي العربي وغير ذلك .

هذه الخطوة تحتاج الى عمل جدي ولايحتمل التأخير حتى يمكن ان تتحقق نتائج ملموسة تساهم في استقطاب شباب آخرين .

العلاقات : اقدم هنا مقترح ورقة عمل لجنة العلاقات في هيئة تنسيق تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك .

– الهدف

كون تيار الديمقراطيين تشكيل تنظيمي جديد على الساحة الدنماركية ، يهدف الى زيادة الوعي الديمقراطي والتفاعل الديمقراطي مع تطورات الحياة السياسية في العراق وانعكاساتها على الجالية ، وكذلك تطورات الحياة السياسية في الدنمارك وانعكاساتها ايضا على الجالية العراقية ، سيكون من المفيد جدا تقوية نشاط العلاقات والتعامل المشترك مع مختلف تشكيلات الجالية العراقية من احزاب ومنظمات وتجمعات ونوادي وحتى افراد غير منتظمين ، لغرض تبادل الافكار والاراء والتعرف بشكل افضل على هذه التشكيلات ، الامر الذي سيسمح لنا بالتواصل مع الجالية العراقية المنضوية تحت هذه التشكيلات ، والعمل لاحقا على ايصال وجهات النظر والافكار التي يعمل تيار الديمقراطيين العراقيين من اجلها هنا ، وتأثير ذلك ربما على افكار وسياسات هذه التشكيلات  ، من خلال النشاطات المشتركة والمنفردة ن بحيث يكون للتيار حضور واضح بين جماهير هذه التشكيلات .

في نفس الاتجاه ، سيكون من المفيد جدا ايجاد نمط من العلاقات التبادلية مع جهات دنماركية مثل احزاب البرلمان ، منظمات انسانية وداعمة ، جهات ثقافية ، منظمات الجاليات الاخرى وغيرها . هذا النمط سيساعدنا على التعرف على تجارب عملهم والاستفادة منها ، وكذلك ايصال صوت تيار الديمقراطيين الى المجتمع الدنماركي الذي نعيش فيه ونتأثر بكل مايجري فيه ، والعمل على ايجاد آفاق للعمل المشترك .

– الآلية

1- تتشكل لجنتين منفصلتين للعلاقات ، العلاقات العراقية والعربية واخرى للعلاقات الدنماركية والاجنبية ، الهدف هو استثمار وقت اللجنتين بالتركيز على عملهما المختلف .

2- حتى لايبدو ان تشكيل لجنتين هو اجراء تنظيمي واسع ، ليس بالضرورة ان يكون جميع اعضاء اللجنتين اعضاء في هيئة التنسيق ، بل يمكن الاستعانة بأعضاء آخرين من خارج هيئة التنسيق ، يشاركون في بعض نشاطات هاتين اللجنتين ، ومن المفيد دائما اشراك عناصر من الشباب ومن الجنسين .

3- تقوم كل لجنة بجرد الجهات التي يمكن التعامل معها وتثبيت الاشخاص الذين يمثلون هذه الجهات مع عناوينهم الالكترونية وارقام الهواتف ، ويكون هذا الجرد تحت تصرف اعضاء اللجنة وهيئة التنسيق ، لاستخدامها في حال حدوث تغيرات في تشكيلة لجان العلاقات .

4- تضع كل لجنة على حدة برنامج عمل لها لكل فترة ثلاثة اشهر يكون بشكل عام ، وكذلك آلية تعامل سريع عند الحاجة في الحالات الطارئة . يتضمن البرنامج عدد اللقاءات المطلوبة ومواضيع هذه اللقاءات .

5- استحداث عنوان الكتروني خاص بكل لجنة على حدة ، ضمن موقع التيار ، يكون متاح استعماله من قبل اعضاء اللجنة ، ويكون هو العنوان الرسمي للتعامل مع الجهات ذات العلاقة .

المهمات

1- اعداد رسالة عامة تعريفية بالتيار والهدف من تأسيسه والنشاطات المتوقعة على الساحة الدنماركية ، وتتضمن الرسالة الهدف من طلبنا اقامة العلاقة مع الجهة المرسلة اليها وماذا ننتظر من هذه العلاقة معهم ، وتتضمن ايضا طرق الاتصال بنا ، وتتضمن ايضا الاعلان عن موقعنا الاكتروني وصفحتنا في الفيسبوك . ترسل هذه الرسالة الى الجميع خلال فترة محددة .

2- انتظام التواصل مع الجهات المعنية في عمل اللجنة ، واعني بالانتظام هو انتظام اجتماعات دورية ، لقاءات ثنائية ، مراسلات الكترونية ، مهاتفات تلفونية .

3- ايصال كل مايصدر عن التيار ، او مايتعلق بالشأن العراقي الذي يمس سياسة التيار ، الى الجهات ذات العلاقة ، ومتابعة ردود هذه الجهات ، ربما من خلال نشرة دورية ترسل الى تلك الجهات وتترجم الى اللغة الدنماركية .

4- المشاركة في النشاطات التي تقيمها هذه الجهات وتوّجه دعوة رسمية للتيار بشأنها .

5- دعوة هذه الجهات الى حضور الفعاليات التي يقيمها التيار مشتركا مع آخرين او منفردا ، والتأكد من وصول هذه الدعوات .

6- محاولة ايجاد آفاق للعمل المشترك مع هذه الجهات ، حتى ولو بمحدودية بسيطة .

7- تقدم كلا اللجنتين تقارير دورية كل ثلاثة اشهر عن نشاطاتها الى هيئة التنسيق ، وتقدم تقرير اجمالي امام الاجتماع العام للتيار . ليس بالضرورة ان تكون تقارير مملؤة بالنشاطات ، بل تقارير توضح وتسجل نشاط اللجنة حتى لو كان لقاء واحد ، فليس المطلوب اكثر من الحقيقة ، ولاضرر في قول الحقيقة دوما .

8- تحدد كلا اللجنتين قائمة واضحة بالجهات التي يجب التحرك حولها مثال :

الخارجية : – ممثلي العلاقات الخارجية في احزاب البرلمان الدنماركي .

– اعضاء لجنتي الثقافة والعمل والاندماج في مجلس مدينة كوبنهاكن .

– اكبر عدد من منظمات الجاليات غير العراقية .

– ممثلي الاحزاب الغير دنماركية الموجودة في كوبنهاكن .

– المنظمات شبه الرسمية الدنماركية ( دانسل فلوتننغ ، ميلمفولك سامفيكا ، رود كورس … الخ ) .

– كل من يمكن الافادة من العلاقة معه في نشاطات التيار .

العراقية والعربية :

– الاحزاب والمنظمات والجمعيات العراقية .

– التجمعات الدينية ( الحسينيات والمساجد ) .

– مجلس الجالية العراقية .

– ممثلي الاحزاب العربية الموجودة في كوبنهاكن .

– سفارة العراق .

– كل من يمكن الافادة من العلاقة معه في نشاطات التيار .

هذه مجرد افكار ، ربما نعرفها جميعا ، لكنها ربما تكوّن اساس لعملنا في مجال العلاقات ، نرجع اليها عند الاختلاف او الحاجة الى تطويرها ، ويكون عملنا على ضوئها ، تخلّصنا من الارتجال وعدم الوضوح ، بالتأكيد بعد اقرارها من قبل هيئة التنسيق ، وبعد اجراء تعديلات او اضافات او غير ذلك .

النشرة الدورية : لااعتقد ان هناك من يختلف على اهمية التواصل بين هيئة التنسيق وباقي اعضاء التيار ، لان المشاركة في النشاطات غير كافية لكي يشعر الاعضاء انهم غير بعيدين عن النشاط اليومي للتيار ، وهذا بالتأكيد سيساعد على الالتصاق بالتيار وتوسيع قاعدته الجماهيرية وربما التنظيمية لاحقا .

كنت قد قدمت سابقا فكرة ارسال موجز بعد كل اجتماع ، يخبر الاعضاء عن نقاط الاجتماع والقرارات المتخذة او غير ذلك . هذه الفكرة ستشعر الاعضاء عند استلامها ان هيئة التنسيق تهتم بالتواصل مع الاعضاء ، ويساعد الاعضاء على التفاعل مع هيئة التنسيق وربما يقدمون اقتراحات او ملاحظات مفيدة .

الى الآن لم تبلغنا هيئة التنسيق ” رسميا ” عن من تم انتخابه لمهمة نائب المنسق العام ، ولا عن كيفية توزيع المهام بين اعضاء هيئة التنسيق ، اقترح عليكم مناقشة الفكرة في اجتماعكم القادم واتخاذ قرار بذلك ، ومتابعة تنفيذه .

ربما يمكن تطوير ملخص الاجتماعات الى نشرة اخبارية دورية تتضمن تقيم النشاطات السابقة ، مقترحات للنقاش ، خطة النشاطات القادمة ، ويمكن استعمالها ايضا في مجال لجنة العلاقات .

الاجتماعات المفتوحة : تقر اللائحة الداخلية للتيار بان اجتماعات هيئة التنسيق مفتوحة لاعضاء التيار وتضع الهيئة ضوابط لذلك ، هنا مقترحي لهذه الضوابط :

  1. لعضو التيار الذي يرغب في حضور اجتماع هيئة التنسيق تقديم طلب للهيئة يوضح فيه الموضوع الذي ينوي مناقشته واسباب ذلك في فترة لاتقل عن اسبوعين عن موعد اجتماع هيئة التنسيق ، الطلب يكون خطي او عبر الايميل من اجل التوثيق ، ومدة الاسبوعين لكي يتاح الوقت الكافي الى هيئة التنسيق لتحضير مساهمتها في الموضوع المطروح .
  2. ولأن مواعيد اجتماعت هيئة التنسيق غير معلنة ، ستكون الهيئة ملزمة باقرار مناقشة المقترح القادم من احد الاعضاء في اجتماع الهيئة اذا كان بعد اسبوعين من موعد استلام الطلب او الاجتماع الذي يليه بالضبط ، وحسب اولوية استلام الطلبات .
  3. يُبلغ العضو صاحب طلب الحضور بموعد الاجتماع القادم للهيئة في فترة لاتقل عن اسبوع .
  4. تتحدد طلبات حضور الاجتماعات من الاعضاء بثلاث طلبات كأقصى حد في اجتماع ، ويمكن تقليص العدد اذا ارتأت هيئة التنسيق الحاجة الى وقت اطول للنقاش في نقطة بحث واحدة او اكثر .
  5. تعلن هيئة التنسيق في “النشرة الدورية” بعض نقاط جدول العمل للاجتماع اللاحق المتفق عليها مسبقا ، ربما يساعد ذلك في تقديم افكار وآراء من اعضاء التيار تغني نقاط البحث .

النشاطات : النشاطات ذات الطابع الثقافي المتميز يجب ان تتواصل لانها المدخل لكل نشاط سياسي او اجتماعي اوغير ذلك ، اقترح في هذا الموضوع اقامة امسيات نوعية يتم استضافة مبدع أو أكثر من نفس التخصص مثل امسية سينمائية واخرى شعرية أو تشكيلية .. الخ .

ومن جانب آخر تقيم مدينة كوبنهاكن في كل عام فعالية ” يوم كوبنهاكن العالمي ” وهي فعالية تقام وسط مدينة كوبنهاكن الهدف منها فسح المجال للجاليات الاجنبية ومنظماتها للتعريف بثقافة وتأريخ هذه الجاليات المتعايشة في كوبنهاكن ، ويتم هذا التعريف حسب رغبة المنظمات التي تحصل على خيمة صغيرة تتصرف فيها بعرض ماترغب به ، أو من خلال المشاركة الفنية ضمن برنامج الفعالية الفني . مشاركة التيار في التعريف بثقافة وتاريخ العراق يساعد في التفاعل مع المنظمات الاخرى وكذلك مجلس مدينة كوبنهاكن ، وهذا يتطلب تقديم طلب للمشاركة في وقت مبكر ، ولايمكن ذلك هذا العام حيث ستكون الفعالية يومي 1 و 2 ايلول ، وسيكون من المفيد التعاون مع منظمات عراقية اخرى مثل رابطة المرأة العراقية التي تشترك في الفعالية باستمرار .

يستحسن وضع برنامج للنشاطات يمتد الى ثلاثة اشهر قادمة ، مع فرصة نشاطات طارئة عن قدوم شخصية ما الى السويد أو المانيا القريبتين ، كما ان انتظام عمل لجنة العلاقات سيساهم في مشاركات اخرى على الصعيد الدنماركي .

هذه هي الآراء التي وددت التواصل معكم من خلالها ، متمنيا لهيئتكم وعموم تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك النجاح في تحقيق ما تم الاتفاق عليه في اجتماعنا العام الأخير .

مع مودتي

حكمت حسين

31 تموز 2012

عن admin

شاهد أيضاً

بنغلوريات – حكمت حسين

  شذى حسين ، صبية في العشرين ، تعيش في مدينة بنغلور منذ اشهر لتلقي …