الإثنين , فبراير 19 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / رئيس البرلمان يلغي حفل الافطار الرمضاني

رئيس البرلمان يلغي حفل الافطار الرمضاني

ألغى رئيس البرلمان الدانماركي ثور بيدرسن حفل الافطار الذي يقيمه بعض النواب المسلمين بمناسبة شهر رمضان المبارك في مبنى البرلمان الدانماركي والمقرر اقامته لهذا العام يوم 22 اغسطس الجاري وذلك ردا على شكوى تقدم بها حزب الشعب الدانمركي المساند للحكومة وطالب فيها بالغاء الافطار لأنه يتعارض مع قواعد استخدام قاعات البرلمان.
وأرسل رئيس البرلمان رسالة الى أعضاء رئاسة البرلمان الدانماركي أفاد فيها أن ادارة البرلمان أبلغت النائب “حسين أراك” الذي يقف وراء تنظيم حفل الافطار وطلب بتخصيص قاعة لهذا الغرض لا يمكنه استخدام القاعة في البرلمان بالرغم من أن الادارة قد حجزت له القاعة مسبقا. وأوضحت ادارة البرلمان أنها توصلت وبعد اعادة النظر في دعوة الافطار أن من يستضيف حفل الافطار هي شركة خاصة وأن طلب الحصول على القاعة يفتقد بعض المعلومات الضرورية.
حزب الشعب الدانمركي رد بدوره قائلا أن المسألة قد حسمت الان وأنه ينبغي عدم اقامة أي افطار رمضاني في السنوات المقبلة في اعقاب تشديد قواعد استخدام قاعات البرلمان كي لا تحمل هذه المناسبات الطابع السياسي.
وكان حزب الشعب الدانمركي والحزب الديمقراطي المسيحي قد حاولا جاهدين العام الماضي وبدون جدوى الغاء الافطار بذريعة أن اقامة الافطار في مقر البرلمان يتعارض مع قوانين استخدام القاعات ومع مضمون الدستور الدانمركي الذي يعترف بحرية الدين وليس بتوحيد الدين.

يذكر ان النائب حسين آراك من الحزب الديمقراطي الاشتراكي وصحيفة زمان اسكندنافيا هما المنظمان لحفل الافطار.

ترجمة: عرب دنمارك عن هيئة الاذاعة الدانمركية دي آر

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..