الخميس , أكتوبر 19 2017
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / دانسكه فولكه يطالب بتسجيل الحمض النووي لطالبي اللجوء

دانسكه فولكه يطالب بتسجيل الحمض النووي لطالبي اللجوء

يجب أن يكون تسجيل الحمض النووي لطالبي اللجوء في الدنمرك إجباريا.هذا ما يطالب به حزب الدانسكه فولكه، الذي يرغب في تسجيل الحمض النووي لطالبي اللجوء وتجميعه في سجل خاص يحفظ لدى الشرطة.صرحت مارلينا هاربسوه، الناطقة بإسم الحزب للشؤون القانونية، في حديث لها مع صحيفة البرلينسكه، بأنها تأمل أن يحد هذا الإجراء، من قدوم الأجانب اللذين لديهم سجل إجرامي إلى الدنمرك، لطلب اللجوء فيها.

 

كما قالت أيضا:

ـ إننا نرى أن سجل الحمض النووي سيكون له أثر وقائي، كي لا نحصل على عناصر غير مرغوب فيها في الدنمرك.

ـ يجب أن يكون لدينا هدوء ونظام في المجتمع الدنمركي، لذا سنعمل الكثير للحد من دخول المجرمين الأجانب إلى البلاد.

هذا ولم يرغب وزير العدل لارس بار فود بالتعليق على هذا ، كونه الآن في إجازته الصيفية.

مقترح مخيف

لكن الناطقة باسم حزب الكونسرفتيف للشؤون السياسية، كارينا كرستنسن، وصفت المقترح بأنه ” مقترح مخيف”، قائلة:

ـ لن نوافق على الإطلاق على انشأ سجل خاص بمجموعة معينة من الأفراد في المجتمع.إن هذا يذكرني بشيء مزعج جدا جدا.

من ناحية أخرى عبر أيضا كيم انرسن الناطق بإسم حزب الفنسترا للشؤون القانونية، عن شكه في هذا الإجراء الذي يطالب به حزب الدانسكه فولكه، وهو يرى بأن في ” التسجيل عامل من التمييز ، حيث إنه يتم لمجموعة معينة من الناس”.

المزيد من الخلافات حول سياسة الأجانب

هذا هو اليوم الثالث على التوالي الذي يتصادم فيه أحزاب الحكومي مع حزب الدانسكه فولكه، حول السياسة الخاصة بالأجانب.

ففي يوم الثلاثاء رفض حزب الدانسكه فولكه الموافقة على مقترح مقدم من حزب الفنسترا، ينص على السماح لمن لا يحملون الجنسية الدنمركية بالعمل في الشرطة. كما رفض حزب الدانسكه فولكه أيضا، مقترحا مقدما من حزب الكونسرفتيف، حول السماح للطلبة الأجانب اللذين انهوا تحضير درجة الماجستير في الدنمرك، بالبقاء في البلاد لمدة ثلاث سنوات يبحثون خلالها عن عمل .

ترجمة Iman Salem Rubaye, Statsbiblioteket

DR عن موقع ال

عن admin

شاهد أيضاً

حزب الشعب الدنماركي يصوّت ضد منح الجنسية للناجحين في اختبار الجنسية

  رفض حزب الشعب الدنماركي (يمين) التصويت لصالح مشروع قانون منح الجنسية الدنماركية للناجحين في …