الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / مقالات / مقالات ادبية / حنين إلى حيث لا أعلم – آمنة وناس

حنين إلى حيث لا أعلم – آمنة وناس

اللوحة للفنان التشكيلي الفلسطيني خالد نصار

حنين إلى حيث لا أعلم

ليل يمطرني حنين
إلي حيث لا أعلم
صروح شاهقة
تسكن الشوارع المضاءة
يمتزج الظلام و الضياء
يفوح ضباب الصمت
و حفيف التراب يموء في الجوار
ريح تقرع الألوان الرمادية
يتأبّطها ذراع البرد
ليركُلا السكون
فتُغتبط الغيوم
و تنتشي
و النجم يستغيث
أحاسيس تجوب المكان
حرية النسيم تهطل
سريعة
فتُأسر بين قضبانها
المحلّقة
تعلوا الأنفاس
و تكبر في أرحامها
إجابات
لأسئلة لم تولد بعد
حنين يستقلّ الروح
ليرسي في محطة الغياب
وجودي
ما هي ملامحه
و ذاكرته لا تزال بعيدة
استجواب
ينافس الشوق
فتُقتلع جذور الماضي
لن يمزّقها الزمن
و لن يختلّ توازن الفصول
فقط سأغمر بحنين
إلى حيث لا أعلم

آمنة وناس – تونس

 

عن admin