الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / أخبار / حليب الأم من أمهات دنماركيات يجب أن يساعد العالم

حليب الأم من أمهات دنماركيات يجب أن يساعد العالم


يشهد عام 2018 دراسة 250 أم مرضعة في الدنمارك من أجل توفير مزيد من المعرفة حول أهمية حليب الأم في مشروع بحثي من شأنه إنقاذ الأرواح.
معظم الأطفال في الدنمارك يتغذون وينمون بشكل جيد أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. لكن هذا ليس حال الأطفال في كل العالم. لذلك يجب استخدام حليب الأمهات الدنماركيات لمساعدة الأطفال في البلدان منخفضة الدخل.
هذا ما كتبه المشفى الوطني في بيان صحفي له.
وتشارك 250 أم دنماركية من المشفى الوطني ومشفى Hvidovre في هذه الدراسة الدولية والتي تحمل عنوان "MILQ-projekt". وستبحث الدراسة مدى أهمية حليب الأم في نمو وازدهار الطفل.
ووفقاً لما جاء في مقال نشرته مجلة "لانسيت" يمكن إنقاذ 823 ألف طفل حول العالم في حال تحسنت الرضاعة الطبيعية حول العالم.
وستقوم جامعة كوبنهاغن وبالتعاون مع باحثين من بنغلاديش والبرازيل وغامبيا والولايات المتحدة بالتحقق من الفيتامينات والمعادن وغيرها من المركبات الهامة في حليب الأم.
ويقول Kim Fleischer Michaelsen أستاذ تغذية الأطفال من جامعة كوبنهاغن:
نحن بحاجة إلى معرفة المزيد بخصوص التركيب الأمثل لحليب الأم من أجل تحديد ما إذا كان بعض سكان البلدان منخفضة الدخل بحاجة إلى تحسين النظام الغذائي أثناء الرضاعة الطبيعية.
يُشار إلى أن عدد النساء الدنماركيات اللاتي يخترن الرضاعة الطبيعة مرتفع، وكل من الأمهات والأطفال يتمتعون بصحة جيدة. لهذا السبب تم اختيار الدنمارك كمثال إيجابي للدراسة. وسيتم تتبع الأمهات المرضعات لأشهر بالتزامن مع دراسة حليب الأمهات في كل من الولايات المتحدة والدنمارك.
المصدر: يولانس-بوستن
راديو سوا دنماركمصدر الخبر

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..