الأربعاء , فبراير 21 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / حظر دخول الصوماليين الى ملعب في مدينة أوغوس

حظر دخول الصوماليين الى ملعب في مدينة أوغوس

قررت ادارة ملاعب Brabrand الواقعة في ضاحية غرب مدينة اوغوس فرض حظر على دخول الصوماليين الى الملعب لمدة نصف عام وذلك نتيجة التخريب التي تعرض له الملعب من قبل مجموعة من الصوماليين.
وبعد اجراء اجتماع مع الجمعية الصومالية وبضغوط سياسية تم رفع الحظر عن الصوماليين بعد يوم واحد فقط من اتخاذ قرار الحظر.
وكان حوالي 900 صومالي قد تجمعوا مؤخرا في الملعب للاحتفال بانتهاء بشهر رمضان وأثاروا الفوضى في المكان ونشب شجار بين الحضور ما أدى الى استدعاء الشرطة.
ورأى معهد حقوق الانسان أن قرار المنع غير قانوني وانتهاك واضح لقانون العنصرية كما اعترف مدير الملعب أن القرار كان خاطئا لاستبعاد جميع الصوماليين وقال أنه سيتعامل في المرة القادمة بشكل أفضل مع مشاكل من هذا النوع.

ترجمة: عرب دانمارك عن موقع Beringske

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..