الإثنين , يونيو 18 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار من الدانمارك / حزب الشعب الدنماركي يتدخل في  في أزمة المفاوضات ويقول: يجب دفع كفارة للمعلمين

حزب الشعب الدنماركي يتدخل في  في أزمة المفاوضات ويقول: يجب دفع كفارة للمعلمين

قال كريستيان تولسن دِل، رئيس حزب الشعب الدنماركي إن حقوق المعلمين هُضمت في أزمة 2013.
حث رئيس حزب الشعب الدنماركي أرباب العمل الحكوميين على الدخول في المفاوضات الجارية حاليا مع الموظفين لتسوية الخلاف والتوصل إلى اتفاق جديد بهذا الشأن.
وقال رئيس حزب الشعب الدنماركي، كريستسان تولسن دِل، لقناة تي في2 على هامش أعمال قمة جمعية البلديات الدنماركية في مدينة آلبورغ:
يجب دفع كفارة إلى المعلمين الذين تم هضم حقوقهم في الأزمة الأخيرة.
يشار إلى أن أرباب العمل الحكوميين و الإقليميين أنذروا بإيقاف كامل للعاملين اعتبارا من 10 نيسان/ أبريل اذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع النقابات قبل الموعد المحدد . وهذا يعني إيقاف الموظفين الحكوميين عن العمل بدون أجر.
ويرى كريستيان تولسن دِل أن اتفاق جماعي جديد مع المعلمين قد يكون المفتاح لتجنب أزمة كبيرة.
وأضاف يقول:
الأمر يتعلق بإصلاح بعض الأضرار التي وقعت تحت الإيقاف (الإغلاق) الأخير.
يُشار إلى أن تحذير أرباب العمل الحكوميين بإيقاف العاملين يأتي كرد فعل على تهديد النقابات بالإضراب اعتباراً من الرابع من شهر نيسان/أبريل.
وتحاول الأطراف المعنية التفاوض من أجل الوصول إلى اتفاقية جديدة بدلاً من الاتفاقية الحالية التي ينتهي العمل بها في 31 آذار/ مارس، إلا أن المفاوضات انهارت.
وتحاول مؤسسة التسوية الآن رأب الصدع بين الأطراف المتفاوضة تفادياً للإضراب والإيقاف (الإغلاق).
ترجمة: أسعد سعد الدين
راديو سوا دنمارك
المصدر: صحيفة يولانس-بوستن
مصدر الخبر

عن admin

----------------------------------------------