الأحد , يونيو 25 2017
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / جوليان كاليميرا, سبعة لغات والدانمارك لا تريده

جوليان كاليميرا, سبعة لغات والدانمارك لا تريده

 

نجحت الحكومة في الحد بشكل فعال من أعداد الاجانب الذين يحصلون على إقامة دائمة.
في العام الماضي أدخلت الحكومة نظام نقاط جديد. وقبل ذلك كان ما نسبته 59 في المئة من أولئك الذين يقدمون طلباً للحصول على الإقامة الدائمة، يحصلون عليها. واليوم لا ينجح في المرور عبر ثقب الإبرة إلا 18 في المئة فقط. هذا ما يظهره تقرير جديد لوزارة الاندماج.
والعرض المقدم من رب عمل بالحصول على وظيفة دائمة ليس كافياً لمنح تصريح إقامة دائمة. هذا ما يعرفه جوليان كاليميرا البالغ 38 عاما من العمر تمام المعرفة، رغم أن لديه سيرة ذاتية مثيرة للإعجاب.
● درجة الماستر (الدراسة هي باللغة الإنجليزية) في الإدارة العامة من جامعة روسكيلدي
● مترجم في قسم اللجوء التابع للصليب الأحمر الدنماركي
 ●مترجم في منظمة مساعدة اللاجئين الدنماركية
 ●طالب مساعد في وزارة الاندماج
 ●مترجم لدى الشرطة الوطنية الدنماركية
 ●مترجم لدى المحكمة الجنائية الدولية، لاهاي

فر جوليان كاليميرا من الحرب الأهلية في الكونغو. وبعد خمس سنوات في مخيم للاجئين في رواندا، أُرسِل إلى الدنمارك كلاجئ ضمن الحصص المقررة للعام 2003. اليوم هو يعيش في كوبنهاغن مع صديقته وطفليهما الصغيرين.
يريد أن يعطي شيئا في المقابل إلى الدنمارك
ولكن بعد تسع سنوات، ما زال لم يحصل على تصريح الإقامة الدائمة. – لدي الكثير لأعطيه للمجتمع الدنماركي، لذلك لا أستطيع أن أفهم لماذا لا يريدونني، كما يقول جوليان كاليميرا لأخبار دانماركس راديو.
جوليان كاليميرا يتكلم سبع لغات مختلفة ولذلك يُستخدم كمترجم حر من قبل جهات عدة كالشرطة الوطنية الدنماركية وقسم اللجوء التابع للصليب الأحمر الدنماركي. إنه يريد الحصول على وظيفة دائمة وبالتالي يستغل كل يوم للبحث عن عمل.
في الخارج، فإن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي هي على استعداد لتوظيف جوليان كاليميرا ضمن مجموعة لتولي التحقيق في جرائم الحرب في أفريقيا. هذه المهمة تتطلب أن يتم إصدار وثيقة سفر دانماركية لجوليان كاليميرا، لكنه لا يستطيع الحصول عليها لأن الوزارة ترفض إعطاءه الإقامة الدائمة.
لا مستقبل في الكونغو
- إنني مكتئب، وعائلتي تعاني كثيرا لأننا نعيش في حالة من الفقر بسبب السياسة الخارجية، كما يقول جوليان كاليميرا.
ومن المفارقات، انه سوف يكون قادرا على تلبية متطلبات التوظيف في نظام النقاط إذا حصل على وظيفة في لاهاي، ولكن اللوائح الدانماركية تشترط أن تكون الوظيفة في الدنمارك.
جوليان كاليميرا يوشك أن يفقد الأمل.
– ليس لديّ مستقبل في الكونغو، ومستقبلي هو في الدنمارك. ومستقبل أبنائي في الدنمارك، كما يقول جوليان كاليميرا لأخبار دانماركس راديو.

عن اخبار الدي ار ,العربي

عن admin

شاهد أيضاً

تحذير جنود الدنمارك من الوقوع في “فخ” فتيات روسيا

تحذير جنود الدنمارك من الوقوع في “فخ” فتيات روسيا دخل الجيش الدنماركي على خط مواجهة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.