الجمعة , سبتمبر 21 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار دولية / جرحى وقتلى إثر إطلاق نار في السويد والشرطة السويدية تعلق” الحادث ليس أرهابي “

جرحى وقتلى إثر إطلاق نار في السويد والشرطة السويدية تعلق” الحادث ليس أرهابي “


أعلنت الشرطة السويدية اليوم الاثنين، 18 يونيو/حزيران عن سقوط 4 جرحى على الأقل جراء إطلاق نار في مركز مدينة مالمو.
وبعد عدة ساعات قالت الشرطة السويدية في بيان مختصر، إن 4 أشخاص أصيبوا في إطلاق نار في مالمو، ثالث أكبر مدن السويد مساء اليوم الاثنين، لكن حالاتهم غير معروفة. ولم تذكر الشرطة دوافع إطلاق النار، لكنها أفادت لاحقا أن الحادث "غير إرهابي". وقال شهود لصحيفة "افتونبلاديت" إنهم سمعوا صوت نحو خمس عشرة إلى عشرين طلقة رصاص الساعة 6:15 مساء تقريبا في وسط المدينة. وقالت "افتونبلاديت " إن إطلاق النار وقع بجوار مركز للشرطة لذا وصلت عناصر الشرطة لموقع إطلاق النار على الفور.
تفاصيل أكثر :
الهجوم وقع خارج مقهى للإنترنت في مالمو، مساء أمس وأرتفع عدد القتلة والجرحة الى ثلاثة قتلى وثلاثة جرحى. حيث أعلنت الشرطة السويدية صباح اليوم عن وفاة شخص ثالث متأثراً بجراحه. ونُقل ستة أشخاص الى المستشفى بعد الحادث وهم يعانون من إصابات مختلفة. وأعلنت الشرطة قبل منتصف الليلة الماضية أن شاباً يبلغ من العمر 18 عاماً توفي في مستشفى جامعة سكونه بعد إطلاق النار عليه، وبعد نصف ساعة من ذلك، أُعلن عن وفاة شخص آخر مصاب يبلغ من العمر 29 عاماً. وقال المتحدث باسم الشرطة ستيفان سودرهولم لوكالة الأنباء السويدية: “عملنا بشكل مكثف في الليل، الا أنه وفي الوقت الحالي لم يتم تحديد أي مشتبه به”. وكان بلاغ بالحادث قد وصل الشرطة بعد الساعة الثامنة من مساء أمس. وقامت الشرطة بتطويق شارع الملكة في وسط مالمو، المنطقة القريبة من مركز العدل، كما تتواجد عناصر من الشرطة في المكان بالقرب من مدخل غرفة الطوارئ في مستشفى الجامعة لتأمين العاملين. شهود وعملت فرق الشرطة الفنية في مسرح الجريمة أثناء الليل، وهناك العديد من الشهود على الحادث. وليس من الواضح تماماً كيف جرت الأحداث عند إطلاق النار. وشارع الملكة أحد أكثر شوارع مالمو حركة بالمارة ويكون في العادة مزدحماً جداً في المساء، الوقت الذي وقع فيه الحادث، حيث يزدحم الشارع بحركة السيارات والمشاة وراكبي الدرجات، كما أن على الشرطة أن تقوم بتحليل كل شهادة فردية، فالمشهد حول الحادث ليس بالضرورة أن يكون بسيطاً، بحسب سودرهولم. ولا تريد الشرطة الكشف عن الأشخاص الذين جرى إطلاق النار عليهم، لكنها ذكرت إنه لا يوجد سبب يدعو الناس الى القلق.
مصدر الخبر

عن admin