الإثنين , يناير 22 2018
الرئيسية / نشاطات واحداث / نشاطات الجالية / تيار الديمقرااطيين العراقيين في مسيرة السلام بكوبنهاكن

تيار الديمقرااطيين العراقيين في مسيرة السلام بكوبنهاكن

تيار الديمقرااطيين العراقيين في مسيرة السلام بكوبنهاكن

٢١/ سبتمبر ٢٠١٣

شارك تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك مع مجموعة من المنظمات الدنماركية في احياء يوم السلام العالمي في الحادي والعشرين من سبتمبر الحالي، حيث جائت مساهمة التيار تماشيا مع برنامجه بالمساهمة في النشاط الديمقراطي في الدنمارك، بالاضافة الى تضامنه مع فعاليات مهرجانات السلام التي نظمها الشباب في بغداد والبصرة وكركوك والنجف وغيرها من المدن العراقية.

ابتدأت الفعالية برنامجها في تجمع امام مبنى البرلمان الدنماركي، حيث القى السيد لارس ميكلسن كلمة منظمة (حرس السلام) التي ترفع شعار (ضد الحرب)، مؤكدا على اهمية السلام العالمي، ومنتقدا مشاركة الدنمارك في حروب خارجية في افغانستان والعراق.

بعد ذلك القت السيدة ليف بانغسبو بيترسن كلمة منظمة (فكر مع القلب) وهي المنظمة المبادرة للفعالية، فأشارت الى اهمية التفاعل مع المناسبات المحلية والعالمية التي تزيد من فرص الوئام والسلم والمحبة بين الناس.

بعدها القى الزميل حكمت حسين كلمة تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك، اشار فيها الى حروب العراق الخارجية والداخلية خلال العقود الاخيرة، والتي اودت بحياة مئات الآلاف وتسببت بدمار البلاد. وحتى بعد عشر سنوات من ازاحة الدكتاتورية، لايزال الارهاب يعبث بأرواح الابرياء بشكل يومي وسط غياب كامل للسلطات الأمنية. واضاف بان العراقيين يدركون أهمية السلام ويتطلعون اليه، ومن اجله تعمل القوى الديمقراطية في داخل العراق، ومعها يشارك تيار الديمقراطيين العراقيين الآخرين الاحتفال  بهذه المناسبة الاممية.

استمر الاحتفال مع فواصل موسيقية وغنائية  تخللتها كلمات بالمناسبة منها: الشابة نينا تومسن التي القت كلمة منظمة (شباب من اجل حقوق الانسان)، والطفلة العراقية ذات الثماني سنوات طيبة عادل وطن التي عبرت عن حاجة الاطفال في بلادها والعالم للعيش بسلام كما الدنمارك. والسيدة غفران ابو سالم من سوريا التي اكدت في كلمتها على حاجة بلادها للسلام، وضرورة حماية الناس من الحرب، وتجنيب سوريا من الدمار الشامل.

وكان آخر المتحدثين الممثل المعروف بيتر ميغين بلغته الدرامية الجميلة، فأشار الى ضرورة تقبل الآخر وأهمية الانفتاح على الجميع، وان علينا ان نفكر بقلوبنا، وان تكون هناك مساحة للحب الذي سيكون دائما سببا لحياة سعيدة!.

ثم انطلقت المسيرة في وسط شوارع كوبنهاكن الرئيسية لتصل بعد ساعة ونصف الى الساحة الحمراء في منطقة النوربرو لتستكمل الفعالية انشطتها بندوة حوارية شارك فيها المخرج السينمائي المعروف اريك كلاوسن، والمحامية فيفيان يورنسن، ويورن نيلسن من مكتب الامم المتحدة،  والمدون بويا باكزاد. تناولت الندوة موضوعة السلام العالمي وانعكاساته على جوانب حياة المجتمع الدنماركي.

 

ثم اختتمت  الاحتفالية فقراتها بالموسيقى والغناء مع فرقتي  «وافندا» و «يونغبلود».

عن admin

شاهد أيضاً

ليله فى حب مصر

ليله فى حب مصر خاص/ عرب دانمارك اقامت الرابطة المصريه بالتعاون مع السفارة المصريه فى …