السبت , فبراير 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / تعديل خطير يطال المسار السياسي في الدنمارك

تعديل خطير يطال المسار السياسي في الدنمارك

يقترح “حزب الشعبي الدنماركي” المتطرف، تغيير القانون الحالي بخصوص عملية المشاركة في انتخابات البلديات والمحافظات التي يتمتع به المقيمون في الدنمارك إقامة شرعية، إلى تعديل يمنعهم من هذا الحق المكتسب، إلى أن يحصلوا على الجنسية الدنماركية، ليكونوا فعلا مواطنيين. وقد كان وراء هذا الاقتراح نائب الأمين العام “لحزب الشعب الدنماركي”  “سورين اسبرسن” وقال الرجل معلقا: “نعتقد أن التصويت هو امتياز خاص وشرف للمواطنين الدنماركيين. انتهى كلامه
لكن الحقيقة تظهر في هذه الأسطر القليلة وهي: أن كون عدد الأجانب الذين يحق لهم التصويت في السنوات الأخيرة قد عرف تزايدا بحلول عام 2003، ويزيد في هذه السنوات من خلال مشاركتهم القوية والسريعة جدا، ومن المحتمل أن يحققوا ويحصلوا في الانتخابات المقبلة على تأثير مهم على البلديات في الدنمارك. هذا ما يُخيف الرجل ويرعبه، وهي من أهم الأسباب الذي دفع  بحزب “الشعب الدنماركي” إلى المطالبة بالتعديل في البرلمان. وإذا ما اعتمد الإقراح، فسيكون قد كفانا الحزب المذكور عناء الجهد، حتى بُحت أصواتنا وجفت أقلامنا لحث الجالية على المشاركة بصوتها من أجل التأثير في صنع القرار. فهم قد أدركوها.. ونحن على الله العوض
ومما يزيد الأمر تعقيدا ونحن في غفلة وسبات عميق، وحين نصحوا، نصحوا على صراع من أجل “الكراسي” في الجمعيات والمؤسسات، إلا ما رحم الله… إن هذه الانتخابات القريبة جدا، والذي موعدها شهر نوفمبر المقبل من هذا العام، سيشارك لعلمكم فيها حزب فتي نازي جديد، يسمي نفسه “حزب الدنماركيين” ولمن لا يعرف؛ فهو حزب نازي محارب ومناهض للأقليات في الدنمارك على غرار ما يجري تماما في ألمانيا والسويد ودول عدة أخرى، وهو عبارة عن مجوعة من المنشقين من “حزب الوطنيين الدنماركي”، الذي انشق بدوره كذلك عن  “حزب القوميين الدنماركي”. قد تظهر نتائجه قريبا لا سمح الله،، كما ظهرت مع “حزب الشعب الدنماركي” المتطرف، ومن قبله لمن يذكر مع “حزب التقدم” الذي خرج من رحمه “حزب الشعب الدنماركي” حيث كبدنا ما لا يخفى عليكم جميعا.
فمزيدا من “النوم و لرَّاحة والدَّعة والسُّكون”، لكن طريقه محفوف بالمخاطر والألغام.

محمد هرار
الصورة عن اخبار دك

عن admin

شاهد أيضاً

ذكرى يوم الدستور الدنماركي

خاص/ عرب دانمارك تحتفل الدنمارك اليوم  5/يونيو بيوم الدستور وهو احتفال سنوي يقام لإحياء ذكرى …