الإثنين , فبراير 19 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / تعديلات طفيفة في قوانين الهجرة

تعديلات طفيفة في قوانين الهجرة

اضطر وزير الاندماج الدانمركي سورن بيند لاجراء تعديلات طفيفة في قوانين الهجرة الدانماركية في أعقاب صدور حكما جديدا من المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان يقضي بتسهيل اجراءات عودة أطفال المهاجرين الى الدانمرك بعد ابتعاثهم الى بلدانهم الاصلية لاعادة تأهيلهم.
وجاء حكم المحكمة الاوروبية بعد أن رفضت الدانمرك اعطاء حق الاقامة لفتاة صومالية تبلغ من العمر 19 عام قام والديها بارسالها الى كينيا عندما كان عمرها 15 عام من أجل اعادة تأهيلها تربويا. وكانت سلطات الهجرة الدانمركية قد دافعت عن نفسها بالقول إن اقامة الفتاة انتهت صلاحيتها أثناء فترة غيابها.
وقال الوزير “بيند” إن التعديل الجديد على قوانين الهجرة يتضمن زيادة التركيز على المصالح الفردية للطفل وظروفه والاخذ بعين الاعتبار احتياجات الطفل و المدة التي قضاها مسبقا في الدانمرك.

ترجمة: عرب دانمارك نقلا عن صحيفة بيرلنسكة 22 يوليو

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..