الأحد , فبراير 18 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / تزايد أعداد الدانماركيين الجدد في سلك القضاة

تزايد أعداد الدانماركيين الجدد في سلك القضاة

كشف تقرير جديد صادر عن مكتب البحوث بوزارة العدل الدانماركية عن ارتفاع أعداد الدانماركيين ذوي الأصول الأجنبية في سلك القضاة خلال السنوات الاخيرة اذ بينت الارقام أن عدد القضاة والمحلفين من الدانماركيين الجدد ارتفع من 72 شخص في الفترة بين عام 1996-2000 الى 413 شخص  خلال السنوات الاربعة الاخيرة ما يعني زيادة تقدر بـ 5 أضعاف عن العدد الذي كان قبل 16 سنة من الان.
واعتبر وزير العدل الدانمركي Morten Bødskov نتائج التقرير بأنها ايجابية ورأى أنه من الضروري أن تتضاعف هذه الارقام من أجل أن تعكس تركيبة المجتمع الدانمركي.
وبالرغم من هذه الزيادة إلا أن مستوى مشاركة الدانماركيين الجدد في سلك القضاة لم يصل الى الهدف المحدد إذ أشار التقرير أن هذا يتطلب مشاركة 504 من الدانماركيين الجدد في سلك القضاة.

ترجمة: عرب دانمارك عن موقع Jyllands Posten

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..