الثلاثاء , مايو 22 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / بيع اسهم من شركة الطاقة الدنماركية دونك الى بنك امريكي سيء السمعة!

بيع اسهم من شركة الطاقة الدنماركية دونك الى بنك امريكي سيء السمعة!

خاص/ عرب دانمارك

Dong

لماذا يتحدث الجميع هذه الأيام عن دونغ…ماالقصة؟

يتم الحديث عن بيع شركة الطاقة الدنماركية ولكن لماذا ستباع:

ستباع شركة الطاقة دونغ لان لديها عجز مادي يقدر بأربعة مليارات كرون. وسبب العجز هو الأزمة الاقتصادية وتغير سوق الغاز في اوروبا ,حيث أن سعر الغاز انخفض بشكل هائل. وأصبح الفحم مصدر الطاقة الأكبر بسبب انخفاض سعر الفحم المستورد الى امريكا. هذا ما أدى الى خسارة الشركة.

فكرة بيع الشركة عائدة الى عام 2004 حيث أرادت حكومة اليسار والمحافظون خصخصة الشركة. ولكن حزب الاشتراكيين لم يوافق على الخصخصة وتم التوصل الى اتفاق يقضي بعدم بيع أكثر من 49 بالمئة من أسهم الشركة. ولكن توقفت عملية البيع في ذلك الوقت لاسباب مختلفة منها الأزمة الأقتصادية فيما بعد. كانت قيمة الشركة تقدر ب 40-65 مليار كرون آنذاك.

من يريد شراء دونغ؟

Goldman Sachs

غولدمان ساكس بنك استثمار اميركي عرض على الحكومة شراء 19 بالمئة من أسهم الشركة بمبلغ 8 مليارات كرون.

ينتقد الكثيرون عملية البيع بسبب سمعة البنك السيئة حيث انه يتوجب على البنك دفع غرامات بمقدار 3 مليارات بسبب اعطائه معلومات خاطئة لزبائنه. وينتقد بشدة بسبب طرق العمل التي يتبعها خاصة بالتهرب من دفع الضرائب.

تنتقد الحكومة لانها من جهة تدعي محاربة التهرب من الضرائب , ومن جهة أخرى تريد البيع لبنك معروف بالتهرب من الضريبة.

تنص صفقة البيع على ان من حق البنك الأميركي أن يبيع 60 بالمئة من أسهمه بالشركة للدولة بفوائد جيدة اذا لم يتم اعادة الفائض من الاكتتاب العام كما هو متوقع. ولذلك يعتقد المنتقدون لصفقة البيع أن البنك يجازف قليلا في حالة الخسارة ويربح كثيرا في حال ازدادت الأرباح كما هو متوقع.

تم تقدير قيمة الشركة حالياً ب 31 ونصف مليار. ويرى الكثيرون أن هذا التقدير أدنى بكثير من قيمة دونغ الحقيقية.

Jesper lund

يرى خبير الأقتصاد الدنماركي يسبر لوند أن الحكومة تستطيع اعطاء دونغ المبلغ الذي يغطي عجزها المادي بدلا من بيعها للينك الاميركي.

هناك اجماع في الحكومة على البيع حيث أن حزب اليسار وحزب المحافظون وحزب التحالف الليبرالي متفقون على ذلك.

ترجمة واعداد: نوال تهاينه

عن admin

----------------------------------------------