الخميس , مايو 24 2018
الرئيسية / مقالات / مقالات سياسية / بيان بشأن التفجيرات في بغداد يوم امس

بيان بشأن التفجيرات في بغداد يوم امس

بيان القوى المتنفذة من صراعاتها الدموية على السلطة في استهتار فاضح بمصائر الشعب والوطن

نتابع وبقلق شديد ما تشهده الساحة السياسية العراقية من تدهور خطير في العلاقات بين القوى المتنفذة والمتحكمة برقاب الوطن وعباده. ويزداد تعقيد المشهد السياسي يوماً بعد يوم بحكم اللجوء الى أساليب ترقيعية في حل معضلات البلد الكثيرة. وتتصاعد وتيرة التهديدات بين القوى الكبيرة الى درجة باتت تهدد وحدة العراق وأمن أبنائه وآمانهم. وما التفجيرات التي هزت العاصمة بغداد هذا اليوم (السابع عشر من شباط)، وراح ضحيتها العشرات من أبناء شعبنا بين قتيل وجريح إضافة الى الخسائر المادية الأخرى، والدماء المسالة إلا مثالأ ساطعاً لتداعيات صراعات سياسية غير مبدأيه، وبين فرقاء سياسيين همهم الوصول الى السلطة والتمسك بها بأي ثمن. وتتزامن هذه التفجيرات مع حركة الإحتجاجات والتظاهرات التي تشهدها بعض المحافظات العراقية، والتي هدد بعضها بالعصيان المدني.

لقد سبق وان حذرنا ولأكثر من مرة، الى ان إعتماد النظام السياسي على المحاصصة الطائفية والمذهبية والإثنية والعشائرية سوف يقود الى متاهات سياسية تهدد وحدة العراق ولحمته الوطنية. فقد بات من الواضح ان القوى المتحكمة بمقاليد السلطة غير قادرة على إدارة مرافق الدولة، ولا هي معنية بشكل حقيقي بأمن المواطن ومصالح وتطلعات الشعب العراقي. بل هي، وكما تثبته الوقائع، معنية بشكل أساس بمصالحها الشخصية والحزبية الضيقتين وعبر التهالك على المناصب والمغانم والصفقات المشبوهة التي أنهكت ميزانية الدولة وبددت ثروات العراق من دون وجه حق.

اننا، ومن موقع المسؤولية الوطنية، ندين وبأشد العبارات مثل هذا العمل الإجرامي. ونحمل القوى السياسية المتنفذة، والأجهزة الأمنية والمخابراتية، مسؤولية مثل هذه الخروقات التي راح ضحيتها الأبرياء من أبناء شعبنا. ونطالب، ومعنا كل الوطنيين الشرفاء، مكونات “العملية السياسية” بضرورة عدم نقل صراعاتها مهما كانت الى الشارع المحتقن أساساً من خيبة أداء سياسيه الجدد. كما، ونطالب بتحديد ومحاسبة المسؤولين عن تقصيرهم وتقديمهم الى العدالة على وجه السرعة. ذلك ان الدم العراقي سال كثيراً وبأبشع الطرق ولأتفه الأسباب، وكفى السياسيين اللعب على حبال الطائفية والإستخفاف بمصائر أبناء الشعب العراقي.

لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي في المملكة المتحدة
لندن في17  شباط/فبراير 2013

عن admin

----------------------------------------------