الأربعاء , يونيو 28 2017
الرئيسية / نشاطات واحداث / نشاطات الجالية / بيان اللجنة الدانماركية للتضامن مع الشعب السوري

بيان اللجنة الدانماركية للتضامن مع الشعب السوري

بيان

في الوقت الذي دخلت فيه ثورة الكرامة عامها الثاني و رغم كل الجرائم  التي يتعرض لها الشعب السوري في الداخل، يحاول النظام الفاقد للشرعية في دمشق أن يشوش على الرأي العام الغربي من خلال إقامة  تظاهرات صغيرة هنا و هناك في بعض العواصم الأوروبية مستعينا ببعض ضعاف النفوس والمرتزقة من انصار حزب الله اللبناني و التيار الصدري العراقي، و اليوم في عاصمة المملكة الدنماركية كوبنهاغن حاول بعض هؤلاء ان يتظاهروا داعميين لحرب بشار على شعبه،
ومحاولتهم  تزورير  الحقائق على الأرض و أن ما يجري في سوريا هو مؤمراة عليها، حيث تجمع حوالي ٤٠ شخص منهم  حاملين صور الطاغية وأعلام حزب الله اللبناني والبعث، إلا أن أنصار ثورة الكرامة من السوريين الشرفاء المتواجدين في الدنمارك شكلوا مظاهرة   مضادة مؤلفة من حوالي مئتين من الوطنيين السوريين رافعين أعلام الثورة السورية  ومنددين بجرائم النظام و بشار الأسد ومطالبين بسقوطه، مما  تطور الحدث  إلى اشتباك  فردي بين الطرفين وسرعان  ما تدخلت الشرطة الدنماركية و شكلت حاجز بين الطرفين لمنع وصولهما إلى بعض، ويحاول النظام الذي يقمع التظاهر السلمي في سوريا ويقتل المتظاهرين السلميين بكل وحشية أن يستغل حرية بلد مثل الدنمارك لكي يقدم للعالم صورة  نموذجية بأن السوريين والعرب كلهم معه ومؤيدين له.
إننا في اللجنة الدنماركية للتضامن مع الشعب السوري
ندين كل هذه الوسائل التي يعتمدها النظام من أجل التشويش و تزوير الحقائق وأعماله الفاشلة  من خلال استقدام متظاهرين مأجورين. كما ندين و نستنكر بشدة تصرف بعض الأخوة اللبنانيين و العراقيين في الدنمارك لدعمهم لنظام  فقد شرعيته عند كل السوريين،  ونستغرب من حناجرهم التي تهتف  لنظام  يذبح و يقصف و يقتل و يعذب شعبه دون  أي تمميز حتى وصل به الأمر لقتل الحمير، و نذكر الأخوة المصفقين من البلدين الشقيقين إنه عندما ضاق بهم الحال كان إخوانهم السوريين  أول من ساعدهم عندما فتحوا لهم بيوتهم وأحتضنوهم  وليس نظام وكتائب الأسد، كما نناشد  حكومتي العراق ولبنان في اتخاذ موقف واضح لدعم الشعب السوري الثائر ضد الظلم، وأن الصداقات تبنى مع الشعوب وليس مع الأنظمة.
وأننا في اللجنة الدنماركية للتضامن مع الشعب السوري  نتوجه بالشكر  إلى الأحرار السوريين المقيمين بالدنمارك  ونثني  عليهم  لقيامهم بواجبهم الثوري و الوطني في فضح جرائم النظام وأرهابه  و تضامنهم اللامحدود مع أخوانهم بالداخل المحتل، كما نثمن جهود أحرار لبنان ومصر والنشطاء الدنماركيين لوقوفهم معنا.
كما نتوجه بكل الشكر للمملكة الدنماركية شعبا و حكومة لتضامنهم مع الشعب السوري و مطالبه  العادلة في سبيل  نيل الحرية والكرامة وحياة كريمة.

اللجنة الدنماركية للتضامن مع الشعب السوري
18- 3- 2012

عن admin

شاهد أيضاً

ليله فى حب مصر

ليله فى حب مصر خاص/ عرب دانمارك اقامت الرابطة المصريه بالتعاون مع السفارة المصريه فى …

10 تعليقات

  1. Thanks a bunch for sharing this with all people you actually recognise what
    you are speaking about! Bookmarked. Please also seek advice from my site =).
    We could have a link trade contract between us

  2. Hello Dear, are you actually visiting this web site on a regular basis, if so afterward you will
    definitely obtain good knowledge.

  3. You can certainly see your expertise within the article you write.

    The world hopes for even more passionate writers such as you
    who are not afraid to say how they believe.

    All the time go after your heart.

  4. What’s up everyone, it’s my first go to see at this web page, and article is really
    fruitful in support of me, keep up posting these content.

  5. It’s awesome in favor of me to have a web page, which is useful in favor of
    my experience. thanks admin

  6. I am genuinely happy to read this blog posts which contains tons of helpful data,
    thanks for providing such statistics.

  7. I think the admin of this web page is actually working hard
    in favor of his web site, since here every stuff is quality based material.

  8. I really like it whenever people get together and share views.
    Great blog, keep it up!

  9. Incredible points. Sound arguments. Keep up the good spirit.

  10. Hey this is kind of of off topic but I was wondering if blogs use WYSIWYG
    editors or if you have to manually code with HTML.
    I’m starting a blog soon but have no coding expertise so I wanted
    to get guidance from someone with experience. Any help would be greatly appreciated!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.