الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / بلدية كوبنهاغن مستعدة لمكافحة تهديد الجماعات الاسلامية المتشددة

بلدية كوبنهاغن مستعدة لمكافحة تهديد الجماعات الاسلامية المتشددة

أعلنت بلدية كوبنهاغن عن استعدادها لمكافحة التهديد المتزايد من الجماعات الاسلامية في العاصمة.
جاء اعلان البلدية بعد نشر تقارير تفيد أن مجموعة صغيرة من الاسلاميين المتطرفين ممن ينتمون للسلفيين يستعدون لفرض احكام الشريعة الاسلامية في بعض المناطق التي يسكنها المهاجرين بداية ولاحقا في جميع انحاء البلاد.
وقالت مسؤولة الاندماج Anna Mee Allerslev في بلدية كوبنهاغن أنها كانت على علم بهذه المشكلة وأن البلدية على علم بوجود 9 من السلفيين الناشطين في منطقة Tingberg و 50 شخص في شوارع العاصمة.
وأوضحت مسؤولة الاندماج أنها وجهت دعوة للمسلمين المعتدلين لعقد اجتماع لمناقشة هذا التهديد من بينهم مؤسسة الوقف الاسكندنافي والمجلس الاسلامي المشترك مشيرة أن هناك أشخاص متواجدون في الشوارع يعملون على حل المشكلة إلا أنها امتنعت عن اعطاء أي معلومات أخرى عن الاشخاص الذين يحاولون منع الدعوة للاسلام .
وقالت السيدة Allerslev أنها على اتصال وثيق مع السلطات في لندن والتي لديها أعوام طويلة من الخبرة في التعامل مع المتطرفين الاسلاميين.

ترجمة: عرب دانمارك عن موقع صحيفة Jyllands Posten

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..