الأربعاء , أغسطس 15 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / بانو رشيد الفتاة الكردية العراقية التي قتلت في اطلاق النار في جزيرة اوتويا

بانو رشيد الفتاة الكردية العراقية التي قتلت في اطلاق النار في جزيرة اوتويا

شهدت النرويج يوم الجمعة أولى جنازات ضحايا انفجار أوسلو وإطلاق النار في جزيرة مجاورة واللذين أسفرا عن مقتل 77 شخصاً. ومن بين الضحايا الذين جرى تشييعهم الفتاة الكردية العراقية الاصل بانو رشيد (18 سنة) التي قتلت في اطلاق النار في جزيرة اوتويا. وجرت مراسم تأبين الفتاة في كنيسة صغيرة في نيسودن قرب اوسلو بحضور وزير الخارجية يوناس غار ستوري.
وكانت رشيد فرت في 1996 مع عائلتها من العراق ،وقالت وسائل الاعلام انها كانت تريد ان تصبح محامية وتحلم في ان تصبح نائبة في البرلمان. وكانت الفتاة عضوا نشيطا في الشباب العمالي الذي استهدفه المتهم بإطلاق النار اندرس بريفيك وكتبت عدة مقالات تنتقد بشدة العنصرية والتمييز. لكن شقيقتها الصغيرة التي كانت ايضا في اوتويا نجت من المذبحة. وبعد الظهر، دفن اسماعيل حاج احمد (19 سنة).ونكست كل الاعلام في انحاء البلاد حدادا على الضحايا. واكد رئيس الحكومة النرويجي خلال مراسم اقيمت تكريما لارواح اعضاء الحزب الذين سقطوا في الهجومين، “انه اعتداء على ديمقراطيتنا”.
واضاف بعدما وقف الحضور دقيقة صمت حدادا على الضحايا ان “الرصاص اصاب شباننا لكنه طال امة باكملها”، مؤكدا ان “اي اعتداء على الالتزام السياسي هو اعتداء على ديمقراطيتنا”.
وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها بشكل تدريجي. فالمتاجر فتحت ابوابها، لكن بعض الواجهات المحطمة يذكر بالمأساة. ولا يزال الطوق الامني مضروبا حول المباني الحكومية التي استهدفها الاعتداء، لكنه تقلص قليلا بالمقارنة مع يوم الخميس. ولا تزال زهور معلقة على الحواجز التي تقفل الشارع

المصدر

BBC Arabic

عن admin