السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / نشاطات واحداث / نشاطات الجالية / امسية رئيس مركز التوثيق ضد العنصرية في الدنمارك

امسية رئيس مركز التوثيق ضد العنصرية في الدنمارك

نيلس-اريك هانسن  Niels-Erik Hansen رئيس مركز التوثيق ضد العنصرية في الدنمارك
بضيافة تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
«العراق يستحق الأفضل»

ضيّف تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك السيد نيلس-ايريك هانس في 28/5/2013 في امسية معلوماتية تناولت نشاط المركز وامكانياته في التصدي لقضايا التمييز العنصري في مختلف المجالات.
بعد تقديم الضيف باعتباره واحدا من القانونيين والمختصين وباحثا له دراسات وكتب مهمة بخصوص حقوق الانسان والتمييز. ابتدأ الضيف حديثه بالتعريف بمركز  التوثيق والإستشارات ضد العنصرية في الدنمارك الذي يديره كونه مؤسسة مستقلة تهتم في الاتجاه العام بمواثيق حقوق الانسان، وتعمل على مكافحة العنصرية. وتقدم المؤسسة المشورة القانونية للاشخاص الذين تعرضوا لحالات التمييز العنصري أو كانوا شهودا عليها. مؤسسة الـ DRC هي المؤسسة الوحيدة في الدنمارك التي تهتم بقضايا التمييز العنصري في مجال حقوق الاقليات العرقية والمساواة، وتعمل على تطوير الخبرات وتفاعلها على الصعيد المحلي في الدنمارك وكذلك على الصعيد العالمي عبر التواصل مع مؤسسات الاتحاد الاوربي والامم المتحدة.
عرض السيد مدير المركز بعض الامثلة من الحياة اليومية في الدنمارك وكيفية تعامل المؤسسة معها والتي اتضح من احداها التمييز العنصري المباشر ومن الاخر التمييز العنصري غير المباشر، مشيرا الى الصعوبات التي تواجه المؤسسة من قبل اجهزة الشرطة والقضاء في التفسير المختلف لحالات التمييز العنصري، واللجوء في مثل تلك الحالات الى المحكمة الاوربية العليا أو الى مفوضية الامم المتحدة. وينسحب هذا على كافة مجالات التمييز في العمل والسكن والمدارس، مما يساهم سلبا في عملية اندماج الأقليات العرقية في المجتمع الدنماركي.

واضاف ان الحكومة الحالية بصدد اعداد دراسة تفصيلية عن الموضوع حيث لوحظ في بعض الدراسات السابقة ان الغالبية ممن تعرضوا للتمييز العنصري لايقومون بتقديم الشكاوى لعدم ثقتهم من تحقيق نتائج جيدة ومرضية بتقديمهم مثل هذه الشكاوى.
ساهم الحضور في تقديم اسئلة متنوعة وملاحظات تقييمية من تجاربهم الخاصة تعلقت بقوانين الاقامة والحصول على الجنسية الدنماركية، وكذلك موضوع التجمعات السكانية ذات الاغلبية من الاقليات العرقية وغيرها.

اختتم السيد اريك حديثه بتأكيده على الاهمية الكبيرة لمعرفة المواطنين الواسعة لحقوقهم القانونية، وفي نفس الوقت عدم التردد في كشف حالات التمييز التي يتعرضون لها في حياتهم اليومية.
في الختام شكر الزميل نصير حسن، الذي ادار الأمسية وقام بالترجمة، ضيف التيار وقدم له باقة الزهور تعبيرا عن الشكر لقبوله الدعوة وتقديمه المعلومات القيمة حول الموضوع، فيما قدمت الشابة نخيل مطر هدية تكريميية من الاكريل الشفاف  محفور عليها شعار تيار الديمقراطيين العراقيين  في الدنمارك واسم الضيف.

جاءت  هذه الفعالية في سياق برنامج التيار السنوي الرامي الى الاستنارة وتعزيز العمل المشترك مع المؤسسات والمنظمات الدنماركية.

عن admin

شاهد أيضاً

ليله فى حب مصر

ليله فى حب مصر خاص/ عرب دانمارك اقامت الرابطة المصريه بالتعاون مع السفارة المصريه فى …