الإثنين , يونيو 18 2018
الرئيسية / مقالات / مقالات سياسية / يوميات دانماركية 13- حكمت حسين

يوميات دانماركية 13- حكمت حسين

الوزارة الدانماركية الجديدة

– انتهت مشاورات دامت اسبوعين بين احزاب الاشتراكي الديمقراطي والشعب الاشتراكي والراديكال فنسترا  بالاتفاق على برنامج حكومي جرى فيه تقديم تنازلات من كل الاطراف عن بعض وعودهم الانتخابية وخاصة فيما يتعلق بالبرنامج الاقتصادي للحكومة حيث ان حزب الراديكال فنسترا كان قد اجرى اتفاق مع احزاب الحكومة البرجوازية السابقة قبل بضعة اشهر من الانتخابات حول بعض الخطط الاقتصادية ، الامر الذي تختلف فيه سياسة الحزبين الآخرين عنه بشكل كبير .
– حسب البروتوكل المعتاد قدمت رئيسة الوزراء الجديدة اعضاء حكومتها الى ملكة الدنمارك ماركريتا الثانية ، التي تقوم بتوقيع مرسوم بتكليف الوزراء بمناصبهم الجديدة ، بالطبع دون ان تتدخل في تشكيلة الوزارة .
– الوزارة الجديدة ضمت 23 وزيرا بزيادة خمسة وزارات عن الحكومة السابقة ، وجرى استحداث وزارة جديدة لشؤون اوربا بسبب من تسلم الدنمارك رئاسة الاتحاد الاوربي في بداية العام القادم ، وكذلك جرى تقسيم بعض مهمات وزارة الخارجية باستحداث وزارة للتصدير والتجارة الخارجية .
– معدل عمر اعضاء الوزارة 42 سنة ، تتوزع كالتالي 5 اعضاء اكثر من 50 سنة ، 9 أعضاء بين 41 – 50 سنة ، 7 أعضاء بين 31 – 40 سنة ، عضوان بين 21 – 30 .

– أصغر وزير في تاريخ الدنمارك عمره 26 عاما وهو وزير الضريبة تور موكر بيترسن من حزب الشعب الاشتراكي .
– من بين 23 وزيرا هناك تسعة نساء ، 5 من الحزب الاشتراكي الديمقراطي من اصل 11 ، 3 من حزب الشعب الاشتراكي من اصل 6 ، وسيدة واحدة من حزب الراديكال فنسترا من اصل 6 وزراء .
– مانو سارين وزير الكنيسة والمساواة هو اول وزير من اصل غير دنماركي في تاريخ الدنمارك ، مانو سارين ولد عام 1967 في الهند .
– وزيران فقط سبق ان توليا مناصب وزارية في حكومات سابقة ، والمتبقين يتولون منصب الوزارة للمرة الاولى ومنهم حتى لايملكون خبرة في العمل البرلماني سابقا .
– حضر وزراء حزب الراديكال فنسترا الى قصر الملكة على دراجاتهم الهوائية واحدهم بسيارة كهربائية تتسع لراكب واحد فقط ، لابراز اهتمامهم بالبيئة ، وبالصحة الشخصية .
– تجمع جمهور كبير من الصحفيين والمواطنين العاديين لاستقبال الوزارة الجديدة عند خروجهم لوقت قصير من بوابة قصر الملكة لتحية المواطنين . من بين الحضور عوائل بعض الوزراء ، رئيسة الوزراء تقدمت بضع خطوات من الجمهور لتلقط باقة ورد تم رميها لها من بعيد ، وباقة ورد اخرى الى الوزيرة ميتا فريذركسن من ابنائها ، احد مرسلي التلفزيون علق ان رئيسة الوزراء شاطرة ليس في التقاط الوزارة من الحكومة السابقة وانما في التقاط باقات الورد من بعيد ايضا .
– التقليد المتبع هو ان يتسلم رئيس الوزراء والوزراء الجدد مناصبهم من قبل الوزراء السابقين في حفل استقبال قصير تلقى فيه كلمات شكر من الوزراء السابقين الى موظفي الوزارة ، ويقدمون هدايا للوزراء الجدد ، ويلقي الوزراء الجدد كلمات قصيرة عن توجههم للعمل القادم ويشكرون الوزراء السابقين ، تتضمن كل الكلمات بعض المزاح بشكل أو بآخر . وقد تم تسليم رئاسة الوزراء والوزارات الى اعضاء الوزارة الجديدة بعد بضع ساعات من اعلان التشكيلة الجديدة .
– رئيس الوزراء السابق امتدح جدية رئيسة الوزراء الجديدة من خلال مشاركتها في النقاش الحاد اثناء الحملات الانتخابية ، عند استماعها الى كلمته وضعت رئيسة الوزراء حقيبتها اليدوية على الارض بجانب الحائط . رئيس الوزراء السابق قال انه اوصى لها بهدية صنعت خصيصا لها في معمل الحقائب النسائية ( معروف عنها اهتمامها بالحقائب النسائية ) وقدم لها حقيبة صنعت على شكل كتاب مشروع الميزانية السنوية للدنمارك للعام القادم الذي انجزته الحكومة السابقة . في المقابل قدمت رئيسة الوزراء الجديدة تذاكر للنقل العام مقترحة على رئيس الوزراء ان يتخلى عن سيارته الشخصية ويستخدم النقل العام ، لان هذا من سياسة حكومتها القادمة . من الجدير بالذكر انه يوجد قصر حكومي لرئيس الوزراء ولكنه لم يستعمله سوى للقضايا الرسمية فقط وبقى يسكن في منزله الشخصي الذي يبعد عن العاصمة باكثر من 45 كيلومتر .
– موظفي وزارة التجارة أهدوا الوزير السابق براين ميكلسن منظار ، قائلين له حتى تستطيع مراقبة عمل الوزيرة الجديدة وتستمتع بمنظر البحر مع عائلتك من منزلك الخاص . الوزير أهدى الى الوزيرة الجديدة حصالة جمع النقود قائلا عليها تجميع النصائح التي تحصل عليها من موظفي الوزارة الجيدين في عملهم . الوزيرة الجديدة اهدت الوزير السابق سهم مالي في ملكية منطقة الكريستيانه التي باعتها الحكومة الى ساكنيها ، وهؤلاء احتلوا المنطقة التي كانت تابعة لوزارة الدفاع منذ نهاية الستينات ايام ثورة الهيبيز في اوربا وبنوا بيوتهم الخاصة ونظموا انفسهم بعيدا عن الدولة .
– وزير التعليم السابق اهدى للوزيرة الجديدة كريستينا انتونيتا مطرقة قائلا لها انك كنت تقولين ايام الحملة الانتخابية انك ستعيدين بناء نظام التعليم المدرسي وهذه المطرقة ستحتاجيها في عملك الجديد .
– وزيرة العمل السابقة انغا سولبيه قدمت حبل للوزيرة الجديدة ميتا فريذركسن وقالت بهذا الحبل ستسطعين ان تتذكري ان تمسكي امور الوزارة جيدا ، واضافت لها تذكري ان الانسان يكون وزير لوقت محدد . الوزيرة الجديدة قدمت للوزيرة القديمة مكبرة للقراءة وطلبت منها ان تتمحص جيدا عمل الحكومة الجديدة ، لان هناك الكثير من التفاصيل في العمل اليومي تحتاج التمحيص من اجل سياسة جديدة للحكومة في مجال سوق العمل .
– وزيرة الخارجية السابقة لينا اسبرسن شكرت موظفي الوزارة وخصّت القريبين منها بالاسماء وبشكل خاص الرجل الذي تلتقيه باستمرار حتى في اوقات اكثر مما تتلقي مع زوجها ، وهو سائقها الخاص . قدمت كتاب لوزير الخارجية الجديد ، وقدمت عملة يورو ورقية لوزير شؤون اوربا الجديد .
– وزير التعاون الدولي السابق قدم قبعة للوزير الجديد قائلا انها ستحميه من الشمس عندما يزور افريقيا ، وانهى كلمته باغنية ( سوف نلتقي مرة اخرى ) مع عزف على البيانو من امين عام الوزارة .
– وزير العدل السابق لارس بارفود قدم كتاب الى الوزير الجديد يتضمن نصائح في استعمال اللغة في القضايا القانونية وهو حصيلة حهد وزيرين سابقين للعدل هو احدهما .
– غدا ، الثلاثاء الاول من شهر اكتوبر ستفتح الملكة الدورة البرلمانية الجديدة ، وستواجه الحكومة اولى تحديات عملها من خلال اعداد الموازنة التخمينية للعام القادم . هناك رهان قوي حول شخصيتي  وزيري المالية والضريبة ، اولهما يدخل للبرلمان للمرة الاولى في هذه الدورة وعمره 38 سنة ، وثانيهما غير عضو في البرلمان وعمره 26 سنة . 
حزب القائمة الموحدة الذي سيكون داعم لبرنامج الحكومة دون ان بشارك فيها سيعمل على تحقيق اكبر قدر من اهدافه الانتخابية في نقاشات الميزانية حتى تحصل الحكومة على الاغلبية البرلمانية لاقرارها في البرلمان .
– من ضمن برنامج الحكومة التخفيف من اجراءات الحصول على الاقامة والغاء نظام النقاط المعتمد حاليا والغاء الفروقات في المساعدات الاجتماعية .

حكمت حسين
3 اكتوبر 2011
________________________________________________________________________________
الهدف من اليوميات اعطاء صورة عن الحياة اليومية  تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة اولا للقراء داخل العراق .

الصورة المرفقة : رئيس الوزراء السابق لارس لوكه راسموسن يسلم هديته الى رئيسة الوزراء الجديدة هيلة تورننغ شميت

 

يوميات دانماركية 12

عن admin

----------------------------------------------