الإثنين , أغسطس 20 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / الصوماليون يقومون بعمليات غش منهجية

الصوماليون يقومون بعمليات غش منهجية

قامت وحدة تحقيق خاصة تابعة لهيئة الضرائب بالكشف عن عمليات غش واحتيال واسعة النطاق لدى عدد من الصوماليين القاطنين في الجزء الغربي من أوغوس.
وقامت الضرائب بالتحقق من حسابات ضريبية لـ 269 شخص من أصل صومالي ممن قاموا بتزويد السلطات بأرقام مزورة في حساباتهم الضريبية وتقدر السلطات أن عملية الغش كلفت الدولة مبلغ 12,5 مليون كرون دانماركي .
ويقوم الصوماليون باستخدام نظام  Tast-Selv على الموقع الالكتروني لهيئة الضرائب ويقومون بتزويد الضرائب بأرقام غير حقيقية من أجل الحصول على اعفاءات ضريبية.
واعتبر مدير وحدة التحقيق الخاصة التي قامت بالكشف عن عملية الاحتيال أن هذه الممارسات الغير مقبولة والتي تمارسها مجموعة معينة من الناس تقوض دولة الرفاهية لافتا أن العديد منهم قاموا بتحويل جزء من الاموال الغير شرعية لجمعيات صومالية في حين تم تحويل مبالغ أخرى الى خارج الدانمارك.
ويقول باحث في سوق العمل والاندماج بجامعة روسكيلدا أن هذه القضية قد تكون مؤشرا بأن الصوماليين في الدانمارك يعيشون في مجتمع مواز ويتضامنون مع عائلاتهم في بلدانهم الاصلية وليس مع البلد الجديد الذي وصلوا اليه.

ويطالب الساسة الدانماركيين السلطات الضريبية بتوسيع التحقيق والكشف عن الممارسات الغير قانونية لدى باقي الصوماليين في اجزاء أخرى من البلاد.
وكانت الاستخبارات الدانماركية قد كشفت في تقرير جديد لها نشرته الصحف الدانماركية اليوم أن نحو 10 -20 مليون كرون دانماركي يتم تحويلها الى خارج الدانمارك سنويا وتذهب لتمويل الارهاب فيما أكدت السلطات الدانماركية أن الصوماليين وحدهم قاموا بتحويل مبلغ قدره 1,4 مليون كرون دانماركي الى دبي ومن ثم يتم الى الصومال وتعتقد السلطات أن جزء من هذه الاموال التي يتم تحويلها تأتي بطرق غير مشروعة مثل الاحتيال على السلطات الاجتماعية والتهرب الضريبي والجريمة.
ويشير المدعي العام الدانماركي للجرائم الاقتصادية أنه توصل بعد اجراء تحقيق حول الحسابات المصرفية للجمعيات التي تتلقى التبرعات أن 78% من الجمعيات لديها ارتباط بالجالية الصومالية في الدانمارك.

 

خاص عرب دانمارك

عن admin