الجمعة , فبراير 23 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / الشريعة الاسلامية تسيطر على الدانمارك

الشريعة الاسلامية تسيطر على الدانمارك

قال محمد رفيق مستشار الاندماج والخبير في مكافحة الارهاب أن الشريعة الاسلامية بدأت فعلا بالانتشار في عدة أحياء بالدانمارك مثل حي النوربغو وأن الدانمارك ستواجه مشكلة كبيرة لأن الاصوليين يسيطرون على تلك المناطق في البلاد في حين أن النظام غير قادر على التدخل وبالتالي فإن الدانمارك التي يعرفها الجميع الان لن يعرفوها بعد 10 سنوات من الان.
ووفقا لمستشار الاندماج فإن بعض المتطرفين يمارسون ضغوطات ويهددون حوالي 30 ألف شخص لمنعهم من المشاركة في الانتخابات مما يعني التخلي عن الديمقراطية من أجل الشريعة الاسلامية.
وأكد البروفسور مهدي مظفري رئيس مركز الدراسات الاسلامية والتطرف بجامعة Aarhus انتشار الشريعة الاسلامية في جميع المناطق التي تسكنها الاقليات العرقية.
وتشير الاحصائيات الى وجود حوالي 8 ألاف من المتطرفين في الدانمارك ينتمون الى جماعات دينية مثل حزب التحرير والتيار السلفي.

ترجمة: عرب دانمارك عن صحيفة Ekstra Bladet

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..