السبت , فبراير 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / نشاطات واحداث / نشاطات الجالية / الدورة التكوينية في قواعد التواصل اللين

الدورة التكوينية في قواعد التواصل اللين

بدعوة كريمة من جمعية مغرب التنمية فرع الدنمارك، وبالتعاون مع “المركز الإسلامي المغربي فيست ،آين” ، أقيم في قاعة المحاضرات بالمدرسة العربية الإسلامية بكوبنهاجن العاصمة، دورة تحت عنوان “قواعد التواصل اللين”، وذلك: يومي السبت والأحد23 و 24 فبراير 2013م، من تأطير الأستاذ الدكتور رشيد أبو ثور من المغرب، وهوأستاذ سابق لآليات تحقيق الجودة، وتقنيات التواصل ومنهجية البحث. باحث وكاتب ومترجم في مختلف قضايا العلوم الإنسانية، وعضو مؤسس للمركز المغربي لتنمية الكفاءات “نماء” وله العديد من المساهمات في تأطير  الدورات في التربية والتخطيط الإستراتيجي داخل المغرب وخارجه. ومن أبرز مؤلفاته كتاب: “مختصر في علم الطباع” يعد من الدليل التوجيهي للآباء والمربين.
هذا وسوف لن أتعرض في مقالي للإستفادة  للدورة بالتفصيل، ولكني سأذكر بعض المعاني التي ربما يتضح من خلالها أهمية الموضوع في أبعاده الشمولية، وقد ألقى فضيلته في نفس المكان يوم الخميس 21 فبراير محاضرة للعموم، تناولت قضية لها علاقة مباشرة بحياة الفرد المسلم والجماعة، كان عنوانها “منهجية التعامل مع المشاكل تحديدا وحلا”.
بدأت أعمال الدورة بتلاوة مباركة من الذكر الحكيم، ألقاها على مسامع المشاركين الأخ “خالد المراكشي” بعدها مباشرة ألقى الأخ الأستاذ :حسين الغيوان”  – رئيس جمعية مغرب التنمية فرع الدنمارك، ومسؤول في إدارة “المركز الإسلامي المغربي بفست، آين”-  كلمة الافتتاح، رحب من خلالها بالمشاركين  من مختلف المؤسسات الإسلامية المشاركة في الدورة، كما بين فيها بواعث اختيار الموضوع الذي سيحاضر فيه الأستاذ رشيد أبو ثور، وشكر الحضور، وتمنى لهم قضاء  فترة ممتعة واستفادة جيدة خلال  الدورة.

بدأ الأستاذ رشيد في طرح مبسط للموضوع، في عرض شيق لما يكتسيه علم التواصل من أهمية مظهرا ومبهرا من حيث أن كل ما يقوم به الإنسان  من حركة أو سكون، من قول أو فعل، في المجال العام أو الخاص، يعتبر شكلا من أشكال التواصل.
وبالشرح والتفصيل مستخدما أسلوب التواصل والتقمص العاطفي من خلال طرح مجموعة من الأسئلة المحفزة من حين لآخر على المشاركين وترك المجال للتعبير الحر على أفكارهم، ثم التعليق والتعقيب على ذلك بأسلوب سهل ممتنع وشيق في نفس الوقت، جعل المشاركين في حماس وفضول لمعرفة المزيد. وقد خرج الجميع بإنطباع مفاده: لسي هناك  شيئ  مستحيل، ولا شيئ  يمكن ان يحول دون امتلاك تقنيات التواصل الجيد. وكان التجاوب خلال تلك الدورة مشجعا. ومما خرج به الكثير من المشاركين من ارتسامات جعلتهم متيقنين من أن امتلاك مهارة وتقنيات ـ التواصل بالحسنى، أو كما سماها الدكتور رشيد “باللين” ـ قد يساهم بلا أدنى شك في تحقيق الكثير من الأهداف وحل العديد من المشاكل. لهذا أضحى اكتسابه من الضروريات التي يسعى إليها الفاعلون في كل مجالات الحياة؛ الإجتماعية والسياسية والتربوية.

لقد تركت الدورة بالاضافة الى المحاضرة في حس ووجدان المشاركين أثرا عميقا ، ومن خلال تلك الدروس والعبر والمعارف والخبرات، فإن الدورة بهذا المعنى يمكن اعتبارها كذلك بمثابة منارة لعطاء سيتجدد في حياة المشاركين لتفادي أخطاء التواصل الخشن وتبني الخطاب والحوار المفعم بالرفق واللين.
مستحضرين قول الحق سبحانه وتعالى: ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26) يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآَخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ (27)﴾
[سورة إبراهيم الآية: 24-27]

تقرير: محمد هرار

الدنمارك

عن admin

شاهد أيضاً

ليله فى حب مصر

ليله فى حب مصر خاص/ عرب دانمارك اقامت الرابطة المصريه بالتعاون مع السفارة المصريه فى …