السبت , نوفمبر 25 2017
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / الدنمارك والازمة السورية

الدنمارك والازمة السورية

 

خاص/ عرب دانمارك
دعت الدانمارك لإجراء تحقيق دولي عاجل بشأن مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في منطقة الغوطة بدمشق وجاءت هذه الدعوة على لسان وزير الخارجية الدانماركي  Villy Søvndal الذي حث الحكومة السورية على تسهيل وصول لجنة المراقبين الدوليين الى المنطقة ليتسنى لهم الحصول على معلومات بشأن ما حدث في المنطقة.
وكانت الدانمارك قد دعت مساء يوم الأربعاء الماضي الأمين العام للأمم المتحدة الى اجراء تحقيق سريع بشأن مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا عقب ورود أنباء عن استخدام للأسلحة الكيميائية في منطقة قريبة من العاصمة دمشق.

الانباء عن استخدام الأسلحة الكيميائية دفعت بأحزاب معارضة للمطالبة بالتدخل العسكري في سوريا حيث ترى الأحزاب وجود “مسؤولية أخلاقية” في الرد على هذه الانتهاكات داعية في الوقت ذاته وزير الخارجية الدانماركي لإعداد توجيه بشأن كيفية التدخل المحتمل إلا أن الدانمارك يبدو موقفها واضح منذ البداية فهي ترفض الحل العسكري وتفضل الحل السياسي إذ عبرت الدانمارك في عدد من المناسبات عن رغبتها في دفع الأطراف المتنازعة في سوريا الى الحوار لإيجاد مخرج سياسي للأزمة واستبعدت في كل مرة فكرة التدخل العسكري خوفا من تعقيد الأوضاع إذ هناك مخاوف من أن تقوم ايران وروسيا بتصعيد النزاع من خلال تقديم مزيد من الدعم لنظام الأسد واثارة بلبلة في المنطقة من خلال ضرب إسرائيل.

وبالرغم من هذا الموقف الصارم من الازمة إلا أن الدانمارك لم تتوانى عن تقديم مساعدات إغاثة إنسانية ومساعدات نقدية للمعارضة السورية أو متابعة لما يجري في البلاد إذ كانت الازمة في سوريا بكل أشكالها موضع اهتمام لا سيما مشكلة اللاجئين السوريين خارج سوريا حيث قامت زوجة ولي العهد الدانماركي الاميرة ماري قبل أيام بزيارة الى مخيم الزعتري للاجئين السوريين بصحبة وزير التنمية الدانماركي Christian Friis Bach للاطلاع على ظروف اللاجئين والنظر في إمكانية تحسين المساعدات الإنسانية.

ترجمة: عرب دانمارك

عن admin

شاهد أيضاً

ذكرى يوم الدستور الدنماركي

خاص/ عرب دانمارك تحتفل الدنمارك اليوم  5/يونيو بيوم الدستور وهو احتفال سنوي يقام لإحياء ذكرى …