الإثنين , فبراير 19 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / استطلاع جديد يشير الى فوز مريح لاحزاب المعارضة

استطلاع جديد يشير الى فوز مريح لاحزاب المعارضة

كشف استطلاع جديد للرأي أجراه معهد ميغافون للبحوث أن الاحزاب المعارضة وبزعامة “هيلا شميدث” لا تزال تحتفظ بتقدمها وأنها سوف تحصل على نسبة 53,2% من أصوات الناخبين أي 93 مقعد في البرلمان الدانمركي في حال تم اجراء انتخابات اليوم مقابل 82 مقعد لأحزاب الائتلاف الحاكم الذي حصل على نسبة 46,8% من اصوات الناخبين الذين تم استطلاع ارائهم.
وتترقب الاوساط السياسية نتائج الاستطلاع بحماس خاصة بعد اطلاق حزب الليبرال الحاكم حملته الاعلامية الجديدة الواسعة النطاق التي حاول فيها جاهدا زرع الشكوك حول حكومة المعارضة البديلة.
وبالرغم من تقدم شعبية حزب الليبرال بنسبة 2% قياسا بنتائج الاستطلاع الاخير الذي أجري شهر يونيو الماضي إلا أن الكفة لا زالت تميل نحو كتلة المعارضة.
ويبدو أن حزب الليبرال حقق تقدما في شعبيته على حساب حزب الشعب الدانماركي الذي فقد 2,5% من الاصوات قياسا بالاستطلاع الاخير شهر يونيو الماضي. وستقوم الحكومة الدانماركية الاسبوع المقبل باستعراض الميزانية العامة وتقديم المقترحات ومن المتوقع أن تطلق الحكومة ايضا حزمة النمو لتعزيز الاقتصاد الدانماركي ويتوقع العديد من المراقبين السياسيين أن هذا المسار الجديد للحكومة سوف يساعد الناخبين على تحديد حكمهم النهائي بشأن من سيكون رئيس الوزراء الجديد.

ترجمة: عرب دانمارك عن صحيفة بوليتيكن

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..