الثلاثاء , مايو 22 2018
الرئيسية / أخبار / اخبار منوعة / ارتفاع في أعداد اللاجئين الصوماليين والسوريين في الدانمرك

ارتفاع في أعداد اللاجئين الصوماليين والسوريين في الدانمرك

يتوافد اللاجئون على بوابة معسكر Sandholm بوتيرة لم يسبق لها مثيل منذ عدة سنوات اذ تشير الارقام الصادرة حديثا عن المركز الوطني للهجرة التابع للشرطة الوطنية أن أعداد طالبي اللجوء في الدانمارك وصلت هذا العام الى 3.108 لاجئ في حين أن الرقم الاجمالي للاجئين وصل خلال عام 2011 الى 3.936 لاجئ.
وبالنظر الى هذه الزيادة الملحوظة فإن التوقعات تشير بأن عدد اللاجئين سيرتفع خلال العام الحالي الى ستة آلاف لاجئ في حال استمر توافد المزيد من اللاجئين على النحو الذي تشهده الدانمرك حاليا.
ويتصدر الصوماليون المرتبة الاولى على قائمة اللاجئين لهذا العام  اذ وصل عددهم خلال العام الجاري الى 548 لاجئ صومالي مقارنة مع 109 خلال عام 2011 يليهم السوريين اذ يقدر عددهم لهذا العام بـ 484 لاجئ سوري مقارنة مع 463 للعام الماضي.
ووفقا لصحيفة Politiken فإن السبب وراء زيادة أعداد اللاجئين هو أن سلطات الهجرة بدأت منح تصاريح الاقامة للأفارقة وذلك نتيجة حكم صدر عن المحكمة الاوروبية يمنع ترحيل الصوماليين كما أن للحرب الاهلية في سوريا أثر كبير على ارتفاع أعداد طالبي اللجوء في الدانمارك ومع ذلك ترى الاحزاب المعارضة أن الحكومة الدانماركية تلعب دورا قويا في هذا التطور نتيجة قيامها بتخفيف قواعد الهجرة واعطاء العالم الخارجي إشارة بأن الدانمارك لم تعد متشددة كما قبل مما كان له أثر في تحويل الدانمارك الى مغناطيس يجذب الأجانب.  
أما الحكومة فإنها تنظر الى هذا التطور بشكل مختلف وتقول إن جميع الدول الاوروبية المجاورة للدانمرك تشهد تدفق المزيد من المهاجرين اليها نتيجة الحروب في بلدان مثل الصومال وسوريا.
ومن المقرر أن تبدأ الحكومة الدانماركية مفاوضات الشهر المقبل للتوصل الى اتفاق جديد بشأن سياسة اللجوء حيث سيصبح بمقدور اللاجئين العيش والعمل خارج مراكز اللجوء بما فيهم اللاجئين المرفوضة طلبات لجوئهم الى حين استقرار الوضع في بلدانهم كي يتم ترحيلهم.
وتقول دائرة الهجرة أن الدانمارك تستضيف حاليا نحو 5200 لاجئ وهو أعلى رقم منذ 10 سنوات وتم افتتاح أربعة مراكز جديدة للجوء هذا العام لاستيعاب الاعداد المتزايدة ويجري حاليا تشغيل 23 مركز للجوء.
ومع ارتفاع أعداد طالبي اللجوء القادمين من الصومال وسوريا لوحظ انخفاض في عدد اللاجئين الافغان اذ وصل عددهم هذا العام الى 344 لاجئ مقارنة مع 906 لاجئ خلال عام 2011 يأتي بعدهم الايرانيين وعددهم 264 لاجئ ومن ثم الشيشان 191 لاجئ ومن ثم الصرب 102 لاجئ وأخيرا العراق 80 لاجئ.
ونتيجة للضغط الغير عادي على مراكز اللجوء وكحل مؤقت فقد تقرر إيواء بعض من طالبي اللجوء في حي Vollsmose بمدينة أودنسة  وهو حي يعد من المناطق المحرومة اجتماعيا وسيكون في المقام الاول لإيواء أسر لديهم أطفال كالاسر القادمة من سوريا.

ترجمة: عرب دانمارك

عن admin

----------------------------------------------