الأحد , فبراير 18 2018
الرئيسية / أخبار / أخبار الصحف الدانماركية / اجراءات جديدة: استخدام البصمات في جوازات السفر

اجراءات جديدة: استخدام البصمات في جوازات السفر

أوضح مكتب خدمات المواطنين التابع لوزارة الخارجية الدانماركية أن الدانمارك على وشك اعتماد جوازات سفر جديدة بداية العام القادم مزودة ببصمات الاصابع والتوقيع الشخصي لحامل الجواز وذلك استجابة لطلب من الاتحاد الاوروبي للتأكد من عدم استخدام جوازات سفر مزورة أو اساءة استخدامها من قبل الآخرين.
وأفاد مكتب خدمات المواطنين أن جوازات السفر القديمة لا تزال سارية المفعول الى حين انتهاء صلاحيتها وسيضطر المواطن لدفع 25 كرون دانماركي اضافي لقاء تجديد جوازه حيث أن الرسوم الحالية هي 600 كرون دانماركي وستصبح 625 كرون دانماركي للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18-64 سنة في حين سيدفع الاشخاص ممن تفوق أعمارهم 65 سنة مبلغ 375 كرون دانماركي أما بالنسبة للاطفال ممن تقل أعمارهم عن 12 عام فستبقى الرسوم كما هي 115 كرون دانماركي وبدون وجود بصمات الاصابع على الجواز.
وسيتم تزويد جوازات السفر مع شريحة  chip لتخزين معلومات البصمات الكترونيا ويتم استخدامها للمرور عبر البوابات في المطار ولن يتم تسجيلها في سجلات الشرطة.

ترجمة: عرب دانمارك عن موقع الاذاعة الدانماركية DR

عن admin

شاهد أيضاً

امتعاض أوروبي من جبنة الفتة الدنماركية “المغشوشة”

تقدمت المفوضية الأوروبية بطلب رسمي إلى الحكومة الدنماركية، حتى توقف مبيع جبنة الفتة إلى دول خارج السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي، بعد أن خالفت شركات إنتاج مشتقات الحليب في الدنمارك قانون الاتحاد الأوروبي لإنتاج هذا النوع من الجبنة. ماذا قالت المفوضية؟ الجبنة التي وضعت عليها علامة "فتة" تبيعها الدنمارك بطريقة غير شرعية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي. فالعلامة المسجلة والمحمية للفتة الأصلية، وفق بيان للمفوضية، تستعمل بطريقة غير شرعية في الدنمارك، حيث تقوم شركات تنتج أو تورد الجبنة البيضاء بتصدير ذلك المنتوج إلى جهات ثالثة من الدول، ما يمثل تضليلا لعلامة المنتوج الحقيقية. ماذا قالت الحكومة الدنماركية؟ وللتأكد من حقيقة الموقف اتصلت أحدى وكالات الاخبار بإحدى مصالح المفوضية، حيث قال متحدث باسمها، إنه لا يعلق على مطالب رسمية تتقدم بها مفوضية الاتحاد الأوروبي. استغراب منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين من جانبه قال متحدث باسم منتجي مشتقات الحليب الدنماركيين يورغن هالد كريستنسين إنه يبدو أنه هناك سوء تفاهم، موضحا أنه منذ اعتبرت الفتة منتوجا يونانيا محميا، فإن الدنمارك امتثلت للقوانين ذات الصلة، ولكن..